عبدالرحمن العتيبي

عبدالرحمن العتيبي

لاهاي - سلمى المناسترلي - 

أشاد سفير الكويت لدى هولندا عبدالرحمن العتيبي بالعلاقات المتنامية بين البلدين الصديقين، مشيراً إلى أن التعاون الدبلوماسي بدأ منذ 1964، وهناك تطابق رؤى في معظم القضايا الدولية.

وقال العتيبي في تصريح للصحافيين على هامش المنتدى العالمي لثقافة السلام الذي نظمته في لاهاي مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين الثقافية مؤخراً: إن الكويت وهولندا تعززان التعاون والشراكة في محاربة الإرهاب.

وأضاف: نرتبط مع هولندا بعلاقات اقتصادية قوية، وهناك جوانب أخرى تحتاج إلى دعم مثل التعاون الثقافي والاستفادة من الخبرات الهولندية وجامعاتها العريقة ذات التخصصات العلمية، لافتا إلى حاجة الكويت إلى الخبرات الهولندية في تكنولوجيا المياه والطاقة المتجددة والزراعة، حيث تعتبر ثاني دولة زراعية بالعالم بعد الولايات المتحدة، رغم صغر حجمها جغرافياً، وهو ما يعطي مؤشرا كبيرا لما تملكه هولندا من إمكانات جعلتها تتبوأ هذا الموقع الاقتصادي المرموق والمتقدم على مستوى العالم، فهي جوانب تحتاج إلى الدعم وإلى بحث سبل كيفية الاستفادة منها، والسير نحوها إلى مستوى أفضل مما هو عليه الآن.

وحول اضطرابات الشرق الأوسط ذكر العتيبي أن هذه التقلبات تقلق الجميع وليس هولندا فقط، كما يتزايد القلق بسبب قضايا الإرهاب وعودة المقاتلين الأجانب التابعين لمنظمات ارهابية والذين يحملون الإقامة أو الجنسية الهولندية، لذا هناك تعاون بين البلدين في مكافحة داعش، ولهولندا دور كبير في مكافحة الإرهاب في سوريا.

وأعرب عن سعادته باختيار السلام عنوانا للمنتدى فالجميع ينشد السلام ويطمح إلى تحقيقه، فالأمم والشعوب تزدهر بالسلام وتتدمر بالحروب، مشيدا بدور مؤسسة البابطين في تنظيم المنتدى معربا عن سعادته بمخرجات هذا المنتدى لأنه في النهاية عمل ثقافي هام باسم الكويت، وأثنى بفعالياته والكلمات التي ألقيت فيه والتي أشادت بدور الكويت في تحقيق ثقافة السلام ودور سمو أمير البلاد في لم الشمل واستخدام الطرق السلمية لحل الخلافات والنأي عن أي أعمال قد تقود إلى حروب تدفع ثمنها الأجيال.

واعتبر العتيبي أن التبادل التجاري بين البلدين جيد جدا ويصب في مصلحة الميزان التجاري للكويت بسبب تصدير النفط ومشتقاته، مبيناً أن الصادرات الهولندية كانت تشمل منتجات زراعية وصناعات خفيفة، لكن هولندا الآن برزت في مجال تصدير الصناعات الثقيلة مثل السفن التجارية وهناك تعاون عسكري قادم بين البلدين.

تبادل الزيارات

أشار العتيبي إلى أن آخر زيارة لمسؤول هولندي للكويت كانت لوزير خارجيتها في 14 ديسمبر الماضي، ولدينا برنامج طموح لتكثيف الزيارات الرسمية، كاشفا عن وجود دعوة لرئيس مجلس الشيوخ الهولندي بعد تشكيل المجلس وانتخاب رئيس له، وهناك زيارة رسمية لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لهولندا في طور تحديد تاريخها في العام المقبل 2020.

حذر دولي

أكد السفير عبدالرحمن العتيبي أن الإرهاب ينعكس على الدول الأوربية كلها ومنها هولندا، فالعالم أصبح مرتبطا بالمصالح المشتركة، وأي قضية أمنية مثلما يحدث في المنطقة من توترات تستدعي الحذر من قبل المجتمع الدولي.

التعاون البحري

قال العتيبي نبحث عن الاستفادة من هولندا في المجال البحري، فهي دولة لديها تاريخ طويل في عالم البحار، وكانت من أكثر الدول التي جابت العالم وصار لها نفوذ دولي بسبب أسطولها البحري، ولدينا تعاون من خلال محطات الوقود الكويتية التي وصلت تقريبا إلى 200 محطة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات