تسديدة الباراغواياني سانشيز في طريقها إلى شباك الأرجنتين | ا.ف.ب

تسديدة الباراغواياني سانشيز في طريقها إلى شباك الأرجنتين | ا.ف.ب

فشل منتخب الارجنتين في تحقيق الفوز للمباراة الثانية تواليا وانتزع نقطة التعادل من الباراغواي 1 - 1 بركلة جزاء لقائده ليونيل ميسي، فيما بلغت كولومبيا ربع النهائي بفوزها المتأخر على قطر 1 - صفر، الاربعاء في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لبطولة كوبا اميركا لكرة القدم.

وبنقاطها الست، ضمنت كولومبيا صدارة المجموعة الثانية، لتلتقي في ربع النهائي وصيف المجموعة الثالثة في 28 الجاري في ساو باولو.

حلت الباراغواي ثانية بنقطتين، فيما تساوت قطر مع الارجنتين متذيلة الترتيب بنقطة واحدة، علما بانهما يلتقيان في مباراة حياة أو موت في الجولة الثالثة الاخيرة الاحد في مدينة بورتو اليغري البرازيلية.

ويتأهل الى ربع النهائي متصدر ووصيف المجموعات الثلاث وافضل منتخبين يحتلان المركز الثالث.

على ملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي وامام 35 الف متفرج افتتحت الباراغواي التسجيل عن طريق ريتشارد سانشيز (37). في الشوط الثاني، عادل ميسي نجم برشلونة الاسباني وأفضل لاعب في العالم خمس مرات، من ركلة جزاء في الدقيقة 57، بمساعدة تقنية الفيديو «في ايه آر» بعدما تبين ان هجمة الارجنتين الخطيرة ارتدت من يد ايفان بيريس.

وقال ميسي «عرفنا انها ستكون مباراة صعبة. في الدقائق الأولى سيطرنا جيدا على الكرة، لكن بعد هدفهم عانينا قليلا. في الشوط الثاني قدمنا كل شيء وحققنا التعادل».

تابع قائد الارجنتين الباحث عن أول ألقابه الكبرى مع بلاده «يجب أن نفكر بايجابية ونحتفظ بالثقة. يجب أن نتحسن ونقدم أفضل ما لدينا في المباراة المقبلة.. الفريق مقتنع باننا سنفوز في المباراة التالية».

وتدين الارجنتين، ايضا بنقطتها الى حارسها فرانكو أرماني الذي صد ركلة جزاء في الشوط الثاني لديرليس غونزاليس بعد خطأ متهور من المدافع نيكولاس أوتامندي على غونزاليس (63).

فوز ثمين لكولومبيا

على ملعب «مورومبي في ساو باولو» وامام 22 الف متفرج، وضعت رأسية متأخرة لدوفان زاباتا كولومبيا في ربع النهائي بفوزها على قطر بطلة آسيا والمشاركة ببطاقة دعوة 1 - صفر. وسيطر رجال المدرب البرتغالي كارلوس كيروش على المباراة، لكن تألق الحارس سعد الشيب أجبر حاملة لقب 2001 على الانتظار حتى الدقيقة 86 عندما زرع مهاجم أتالانتا الإيطالي هدف الفوز. قال زاباتا الذي سجل هدفه الثاني في المسابقة بعد الاول في مرمى الارجنتين «كان الامر صعبا، ولكننا صبرنا وسجلنا هدف الفوز. كان الفوز في غاية الاهمية ونحن سعداء».

وتابع مشيرا إلى عدم استسهال بلاده مباراتها الاخيرة امام الباراغواي «نأمل في افضل نهاية لمباريات دور المجموعات».

بدوره، رأى الاسباني فليكس سانشيز مدرب قطر في المؤتمر الصحافي «خرجنا من مناطقنا في بعض الفترات. لم تكن المباراة سهلة على الاطلاق، لكن اللاعبين ادوا مهامهم بشكل جيد. للاسف تلقينا هدفا متأخرا برغم صمودنا طوال فترات اللقاء». (ا.ف.ب)

فشل منتخب الارجنتين في تحقيق الفوز للمباراة الثانية تواليا وانتزع نقطة التعادل من الباراغواي 1 - 1 بركلة جزاء لقائده ليونيل ميسي، فيما بلغت كولومبيا ربع النهائي بفوزها المتأخر على قطر 1 - صفر، الاربعاء في الجولة الثانية من المجموعة الثانية لبطولة كوبا اميركا لكرة القدم.

وبنقاطها الست، ضمنت كولومبيا صدارة المجموعة الثانية، لتلتقي في ربع النهائي وصيف المجموعة الثالثة في 28 الجاري في ساو باولو.

حلت الباراغواي ثانية بنقطتين، فيما تساوت قطر مع الارجنتين متذيلة الترتيب بنقطة واحدة، علما بانهما يلتقيان في مباراة حياة أو موت في الجولة الثالثة الاخيرة الاحد في مدينة بورتو اليغري البرازيلية.

ويتأهل الى ربع النهائي متصدر ووصيف المجموعات الثلاث وافضل منتخبين يحتلان المركز الثالث.

على ملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي وامام 35 الف متفرج افتتحت الباراغواي التسجيل عن طريق ريتشارد سانشيز (37). في الشوط الثاني، عادل ميسي نجم برشلونة الاسباني وأفضل لاعب في العالم خمس مرات، من ركلة جزاء في الدقيقة 57، بمساعدة تقنية الفيديو «في ايه آر» بعدما تبين ان هجمة الارجنتين الخطيرة ارتدت من يد ايفان بيريس.

وقال ميسي «عرفنا انها ستكون مباراة صعبة. في الدقائق الأولى سيطرنا جيدا على الكرة، لكن بعد هدفهم عانينا قليلا. في الشوط الثاني قدمنا كل شيء وحققنا التعادل».

تابع قائد الارجنتين الباحث عن أول ألقابه الكبرى مع بلاده «يجب أن نفكر بايجابية ونحتفظ بالثقة. يجب أن نتحسن ونقدم أفضل ما لدينا في المباراة المقبلة.. الفريق مقتنع باننا سنفوز في المباراة التالية».

وتدين الارجنتين، ايضا بنقطتها الى حارسها فرانكو أرماني الذي صد ركلة جزاء في الشوط الثاني لديرليس غونزاليس بعد خطأ متهور من المدافع نيكولاس أوتامندي على غونزاليس (63).

فوز ثمين لكولومبيا

على ملعب «مورومبي في ساو باولو» وامام 22 الف متفرج، وضعت رأسية متأخرة لدوفان زاباتا كولومبيا في ربع النهائي بفوزها على قطر بطلة آسيا والمشاركة ببطاقة دعوة 1 - صفر. وسيطر رجال المدرب البرتغالي كارلوس كيروش على المباراة، لكن تألق الحارس سعد الشيب أجبر حاملة لقب 2001 على الانتظار حتى الدقيقة 86 عندما زرع مهاجم أتالانتا الإيطالي هدف الفوز. قال زاباتا الذي سجل هدفه الثاني في المسابقة بعد الاول في مرمى الارجنتين «كان الامر صعبا، ولكننا صبرنا وسجلنا هدف الفوز. كان الفوز في غاية الاهمية ونحن سعداء».

وتابع مشيرا إلى عدم استسهال بلاده مباراتها الاخيرة امام الباراغواي «نأمل في افضل نهاية لمباريات دور المجموعات».

بدوره، رأى الاسباني فليكس سانشيز مدرب قطر في المؤتمر الصحافي «خرجنا من مناطقنا في بعض الفترات. لم تكن المباراة سهلة على الاطلاق، لكن اللاعبين ادوا مهامهم بشكل جيد. للاسف تلقينا هدفا متأخرا برغم صمودنا طوال فترات اللقاء». (ا.ف.ب)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات