آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

102441

إصابة مؤكدة

595

وفيات

93562

شفاء تام

خسائر فادحة للنظام السوري بريف حماة
ادلب على صفيح ساخن مع توالي الهجوم الذي يشنه النظام السوري والروس على المنطقة شمال غربي سوريا، وارتفاع وتيرتها في اليومين الماضيين على الرغم من مزاعم موسكو بهدنة من طرف واحد. وأمس أعلنت «الجبهة الوطنية للتحرير» التابعة للجيش الحر، صد محاولة تقدم لقوات الأسد، على محاور عدة بريف حماة الشمالي. وأكدت «الجبهة الوطنية» مقتل العشرات من عناصر النظام بعد صدّ محاولة تقدم فاشلة لهم على جبهتي تل ملح والجُبّين، كما قُتل ثلاثة آخرين، وجرى تدمير رشاش (14.5) بعد استهداف دشمة لهم على جبهة القصابية بصاروخ مضاد دروع، إضافة إلى تمكن فصائل المعارضة من الاستيلاء على دبابة. ومن جانبها، أفادت شبكة «أخبار المعارك»، في شمال غربي سوريا، أن «أكثر من 35 عنصراً من قوات النظام، قتلوا وجرح العشرات خلال تلك المعارك». وقد اكد هذه الحصيلة المرصد السوري لحقوق الانسان. بدورها أعلنت «هيئة تحرير الشام» (النصرة) عن أسرها لعنصرين من قوات الاسد.
وتسعى قوات النظام المدعومة من روسيا إلى التقدم نحو تل ملح والجبين، بهدف تأمين طريق محردة السقيلبية بالكامل، الذي يعد شريان رئيس للإمدادات العسكرية والبشرية. ولم يعلق النظام على مجريات المعارك أو خسائره، ولكن وكالة الأنباء الرسمية (سانا) قالت امس إن وحدات من الجيش ردت على مصادر أطلقت منها المعارضة قذائف في كفرزيتا واللطامنة، في وقت قتل ستة أشخاص من ضمنهم ثلاثة أطفال جراء القصف المدفعي والصاروخي والجوي على بلدات وقرى ريف إدلب الجنوبي لاسيما مدينة معرة النعمان، اضافة إلى مقتل ثلاثة أطفال في بلدة البارة بجبل الزاوية، حيث توجد نقطة مراقبة تركية.
وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن تركيا لن تلتزم الصمت في حال استمر الهجوم على نقاط المراقبة في إدلب. واضاف: «سنقوم بما هو مطلوب، فمواصلة النظام الاعتداء على إدلب وقصفها بقنابل الفوسفور جريمة لا تُغتفر ولا يمكننا السكوت عليها».
في المقابل، أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، مشيرا إلى أن النظام السوري يسيطر على معظم أراضي البلاد. ودعا بوتين في كلمة بقمة «التعاون وبناء الثقة في آسيا» المنعقدة في العاصمة الطاجيكية دوشنبه، إلى ضرورة تنشيط عمل اللجنة الدستورية السورية لتمارس مهامها. قال إن تحسين الوضع في سوريا يتطلب إصلاحات سياسية، وأن استقرار الوضع أمر حاسم لضمان الأمن في المنطقة، مشيرًا إلى أنه: من المهم تمهيد الطريق للإصلاحات السياسية في البلاد بأسرع وقت ممكن». واعتبر التنسيق بين روسيا وإيران وتركيا (ضامني مسار أستانة) في إطار أستانة يحقق نتائج إيجابية. حديث بوتين جاء في وقت تعترض انقرة على ستة من أسماء قائمة مرشحي النظام السوري للجنة الدستورية، بحسب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الذي قال ان «هناك مشكلة عن لائحة المجتمع المدني، فهؤلاء لا يمثلون المجتمع المدني». مشيرا إلى أن من بين الستة رئيس سابق للبنك المركزي، ورئيس حزب، ونائب عام. (وكالات)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking