فطر المحار يكافح مرض السل
أظهرت دراسة ألمانية حديثة، أن فطر المحار المعرّض للشمس يوفر مصدرًا غنيًا بفيتامين د، ويمكن أن يساعد في تحسين استجابة مناعة مرضى السل للعقاقير المضادة للمرض.
الدراسة أجراها باحثون بجامعة هوهنهايم الألمانية، وعرضوا نتائجها، الإثنين، أمام المؤتمر السنوي للجمعية الأميركية للتغذية، الذي يعقد في الفترة من 8 إلى 11 يونيو الجاري في بالتيمور بالولايات المتحدة.
وفطر المحار هو أحد أنواع الفطور الذي يتميز ببنية هشّة تشبه المحار في الشكل والتكوين، ويميل للون البني، وهو مصدر غني بالفيتامينات المفيدة للأعصاب، بالإضافة إلى أنه قليل السعرات الحرارية والدهون. وعلى الرغم من أن فطر المحار الطازج لا يحتوي على فيتامين د تقريبًا، فانه ينتجه عند تعرضه لأشعة الشمس مثل جسم الإنسان تمامًا.
ورغم أن التعرض للشمس يمكن أن يعزز مستويات فيتامين د لدى الإنسان، فانه يجب الحصول عليه من خلال النظام الغذائي عندما يكون تعرض الشخص للشمس نادرًا. واستخدم الباحثون فطر المحار لأنه يوفر مصدرًا رخيصًا وآمنًا ومتوافرًا لفيتامين د الذي يمتصه الجسم بسهولة. وأظهرت الدراسات أن فيتامين د يدفع الجسم إلى تكوين مركب مضاد للميكروبات يهاجم السل. (الأناضول)

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات