أي الفصول أفضل.. لافتتاح  مطعم؟


* د. بلقيس دنيازاد عياشي -

بديهي جداً أن يدرج أي شخص يفكر في إنشاء مشروعه الخاص، فكرة الاستثمار في المطاعم ضمن استراتيجيته، لكن الأمر صعب أكثر مما يتخيله الكثيرون، فافتتاح مطعم يحتاج إلى تخطيط وترتيب وأفكار تبدأ من توقيت وموقع افتتاح المطعم وتنتهي بما سيقدمه من أطباق جديدة مميزة تستهوي الزبائن.
يقول خبراء المطاعم والمحللون الاقتصاديون ذوو الشهرة في هذا المجال أن الأيام التي كان فيها نجاح المطاعم شيئاً مضموناً أو أمراً مفروغاً منه أصبحت من الماضي، فالمنافسة أصبحت شرسة، والزبائن الذين يبحثون عن أفضل مزيج من المذاق والسعر والراحة لديهم اليوم العديد من الخيارات لمطاعم مختلفة، وهذا راجع لتشبع السوق بأصناف كثيرة ومنوعة من المطاعم.



إحصائيات كويتية
فعلى سبيل المثال كشفت إحصائية صادرة من وزارة التجارة والصناعة في الكويت، ان الكويت شهدت عمليات تأسيس مطاعم خلال السنوات الخمس الماضية ما يفوق اعداد المطاعم التي تم تأسيسها منذ استقلال الكويت وحتى عام 2013. وبينت الارقام انه خلال الاعوام من 2014 وحتى مطلع ديسمبر 2018، قامت وزارة التجارة بتسجيل 4237 رخصة تجارية لمطاعم في الكويت، وخلال عام 2018 شهدت الرخص التجارية للمطاعم نموا بنسبة 16% بالمقارنة بعام 2017.


كل هذه الإحصائيات تشير إلى أن افتتاح مشروع مطعم أصبح يحتاج تخطيطاً أكبر وتنسيقاً أفضل وتأني قبل المضي قدماً في المشروع، وهناك سؤال يطرحه كل من يرغب في افتتاح مطعم ألا وهو ، متى يجب علي أن أبدأ مشروعي؟، أو أي وقت أنسب في السنة لافتتاح مطعم؟


سؤال وإجابة 
تجيب الخبيرة في اقتصاد المطاعم Priya Krishna عبر مجلة open for business على هذا التساؤل وتقول أن «الإحصائيات في الولايات المتحدة الأميركية تشير إلى أن فصل الخريف من كل سنة يشهد افتتاح أكبر عدد من المطاعم من غيره من فصول السنة»، وتشرح الخبيرة أن «هذا الأمر يقود إلى التفكير بأن هذا الفصل هو أفضل الفصول لإنشاء مطعم يحقق نجاحاً»، غير أن العديد من خبراء اقتصاد المطاعم لديهم آراء أخرى بهذا الشأن.
ونرصد لكم في هذا التحليل إيجابيات وسلبيات افتتاح مطعم في كل فصل من فصول السنة، وفق ما يؤكده المحللون العالميون والخبراء في مجال مشاريع المطاعم.


1- فصل الخريف 
أ- الإيجابيات:
* يقول الخبير Patrick Lee, وصاحب مجموعة Grafton Group أن افتتاح مطعم في فصل الخريف أمر مناسب، فمن لا يحب طقس الخريف، فهو الفترة التي تأتي عقب صيف حار، وتشهد درجات الحرارة فيه انخفاضاً ما يدفع الناس إلى الخروج وقضاء وقت ممتع خارج المنازل، والأكيد أن هذا الخروج لابد أن ينتهي بعشاء في أحد المطاعم.
* يختار الخبير شهر نوفمبر كأفضل الأشهر لافتتاح مشروع مطعم، وفق ما يراه، لأن توقيته مناسب جداً ويكون الزبائن فيه بحاجة لتجريب شيء جديد، فإن كان لديك فكرة لمشروع مطعم عليك البدء بها في هذا الشهر والأكيد أنك ستحقق نجاحاً واضحاً.


ب- السلبيات:
* ترى الخبيرة الاقتصادية Priya Krishna أن شهر الخريف صحيح توقيته جيد لافتتاح مشروع مطعم، لكنها تستدرك بالقول: «هذا الأمر يعلمه الجميع، وهو ما يدفع الكثيرين إلى افتتاح مطاعم في هذا التوقيت، وهذا يتسبب بالتالي في حدوث تشبع في أسواق المطاعم».


* من ناحية أخرى قد تكون فترة الخريف وقتاً لبدء العودة إلى العمل بعد إجازة الصيف، وهذا أمر آخر قد يؤثر على المبيعات بسبب أن الناس تكون مشغولة في أعمالها وقد لا تجد وقتاً للخروج وتناول الأكل في المطاعم إلا في العطلات الأسبوعية.


2- فصل الشتاء
أ- الايجابيات:
* يسمح لك فصل الشتاء بالاستفادة من توقيت مذهل مثل عطلة رأس السنة الجديدة، أو أعياد الميلاد في الدول الغربية، فهذا التوقيت يساعد كثيراً المطاعم على اكتساب زبائن جدد، وهو فترة يمكن لصاحب أي مشروع مطعم الاستفادة منها، كأن يقوم بافتتاح مطعمه قبل فترة عيد الميلاد أو رأس السنة الجديدة، ويقوم بنشر دعاية جميلة ومتقنة عن مطعمه فالأكيد سيجلب زبائن يرغبون دوماً في تجريب شيء جديد.

* «يمكن أن يكون موقعك الدافىء سبباً في نجاح افتتاح مطعمك في فصل الشتاء».. هذا ما يراه الخبير Patrick Lee الذي يؤكد أن الموقع الذي يوفر دفئاً من المؤكد سيجذب زبائن أكثر في فصل الشتاء.



ب- سلبيات:
* تشهد العديد من المطاعم انخفاضًا حادًا في المبيعات خلال أشهر الشتاء، وهذا راجع لموقعها بشكل أساسي، فإن كان موقعك مطل على البحر وتكون هناك تيارات هواء بادة تدخل مباشرة إلى مطعمك فالأكيد أن عدد الزبائن سيقل بشكل كبير في الشتاء، فلا أحد يرغب في أن يصاب بنوبة برد لمجرد أنه يريد تناول الطعام في مطعم.
* يقول رئيس الطهاة Ricardo Zarate في مطعم Rosaliné في لوس أنجلوس: «لو كنت أريد افتتاح مطعم سأتجنب شهر ديسمبر، الناس يسافرون في هذا التوقيت، لذلك من الصعب خلق افتتاح قوي لمطعمك».

3- فصل الربيع

أ- الايجابيات:
* بعد فصل الشتاء البارد، غالبًا ما يرغب الناس في الحصول على فرصة للخروج فور ارتفاع درجات الحرارة، مما يعني أنه سيكون لديك جمهور متعطش يبحث عن قضاء وقت ممتع في تناول الطعام.


* يقول Jeff Pond، رئيس الطهاة ومالك مطعم Area Four في بوسطن: «يميل الناس إلى إنفاق المال في الربيع إنهم متحمسون ليكونوا خارجاً ويرغبون في استكشاف المطاعم الجديدة».
ب- سلبيات:
* منتصف شهر مارس عادة عندما تكون فيه المدارس في فترة عطلة، خاصة في الولايات المتحدة الأميركية، وهو وقت شائع للسفر إلى الخارج، لذلك من المحتمل أن تفقد جماهير كثيرة وزبائن، لذا قد يكون افتتاح مطعم في هذا الشهر أمراً غير موفق، وفق الخبراء.

4- فصل الصيف
أ- الايجابيات:
* إذا كان مطعمك يملك إطلالة ممتازة، فالأكيد أنك ستتمكن من جذب الكثير من الزبائن الجدد، خاصة في أشهر الصيف، فالإطلالة الجميلة الساحرة جل ما يبحث عنه السياح خاصة إن قدموا إلى بلد معين، وفي كل مرة يسافرون إلى هذا البلد يبحثون دوماً عن تجربة مطاعم جديدة تقدم أشياء متنوعة.
ب- سلبيات:
* قد يكون فصل الصيف يحمل جزئية سلبية لمن يرغب في افتتاح مطعم، وهي أن الزبائن غير أوفياء، خاصة إن كان معظمهم من السياح الذين يرغبون في تجريب شيء جديد دوماً خلال الفترة التي يقضون فيها إجازاتهم، والتي قد تكون أياماً معدودة فقط، لذا يمكن أن يؤثر ذلك على أعمال المطعم الذي يفتتح في هذه الفترة.


زيادة المبيعات

في النهاية يؤكد الخبراء أن مالكي المطاعم يمكنهم اتخاذ خطوات لزيادة المبيعات خلال الفصول التي تشهد بطئاً في الأرباح، وذلك عبر الحملات التسويقية التي هي وسيلة فعالة للحد من الانخفاضات الموسمية.


فإذا كانت الأعمال التجارية في المطاعم تميل إلى الانخفاض خلال أحد الفصول الشتاء أو في أيام العطلات الرئيسية، فيمكن لمالكي المطاعم تقديم عروض خاصة خلال هذه الأوقات، والتي من المحتمل أن تجذب العملاء.

على سبيل المثال ، يمكن لمالكي المطاعم تقديم عروض، مثل وجبات الطعام مقابل شخصين، أو خصم 25 في المائة، أو المقبلات المجانية أو الحلوى المجانية.

على الرغم من أن المطعم قد يخسر أموالك من خلال تقديم عناصر مجانية، إلا أن هذه التخفيضات تجذب الزبائن وتساعد في نهاية المطاف على زيادة الأرباح.



* دكتواره في الاقتصاد والتأمينات والبنوك

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات