مواجهات بين الاحتلال والمصلين في الأقصى
القدس - أحمد عبدالفتاح - 
اندلعت امس مواجهات عنيفة بين المعتكفين في المسجد الاقصى، وشرطة الاحتلال الاسرائيلي التي قامت بحراسة مئات المستوطنين الذين اقتحموا باحات المسجد من باب المعاربة، حيث اسفرت عن وقوع عدة اصابات في صفوف المصلين، كما تم اعتقال اكثر من 30 منهم.
ونشرت شرطة الاحتلال المئات من عناصر القوات الخاصة المدججة بالسلاح حول المسجد وداخل باحاته لحراسة اقتحامات نحو 1000 مستوطن قاموا باقتحامة في تسع مجموعات.
وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، ان شرطة الاحتلال حاصرت المصلى القبلي، واعتدت على المصلين وقمعت مجموعات من المعتكفين من الفلسطينيين والعرب القادمين من أوروبا ودولاً عربية وإسلامية. حيث أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، وغاز الفلفل على المئات ممن تواجدوا داخل المصلى القبلي، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق. كما اعتدت على العديد من النساء اللواتي شاركن في التصدي لاقتحامات المستوطنين . وتأتي هذه، الاقتحامات تلبية لدعوة ما يسمى منظمات «جبل الهيكل» المزعوم لانصارها للاحتفال باحتلال القدس وتوحيد شطريها الشرقي والغربي الذي فرضته اسرائيل غداة احتلالها في عام 1967.
الى ذلك، كشفت صحيفة «معاريف» الاسرائيلية الصادرة امس، أن إسرائيل ستصادر ملايين الدولارات من اموال الضرائب التي تجبيها على البضائع المستوردة للاراضي الفلسطينية.
وذكرت الصحيفة أن الأموال التي ستصادر من أموال الضرائب، تمثل غرامات لمصلحة إسرائيليين فرضتها محاكم عسكرية، على منفذي عمليات فلسطينيين ضدهم. ومن المقرر ان تبدأ سلطات الاحتلال بتطبيق هذا القرار، بعد الحصول على موافقة وزيري القضاء إيليت شاكيد والمالية موشيه كحلون ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو لحساسية القضية سياسيا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات