أسئلة وأجوبة طبية
هل يمكن الوقاية من السكري؟
السؤال: هل يمكن الوقاية من الاصابة بالسكري؟
04
الاجابة: يجيب د. طارق عاشور، استشاري امراض السكري والغدد الصماء قائلا «في السابق كنا نهدف الى اكتشاف الاصابة بالسكري مبكرا عبر تشجيع من تظهر عليه اعراض الخطر بالخضوع لفحص السكر التراكمي. ومن اهم الاعراض: جفاف الحلق المزمن، كثرة التبول، الارهاق، التعب الشديد والخمول. أما الان فنهدف الى الوقاية من الاصابة بالسكري عبر علاج الحالات خلال مرحلة ما قبل الاصابة بالسكر. حيث تنصح الفئة التي لديها استعداد كبير للإصابة بالسكري بالخضوع لفحص معدل السكر التراكمي دوريا (مرة سنويا على الاقل)، وهي الفئة التي لديها اي من العوامل التالية:
• السمنة وزيادة الوزن.
• عامل وراثي بإصابة الاب والام بالسكري من النوع الثاني.
• من اصيبت بسكر الحمل اثناء الحمل ثم شفيت منه بعد الولادة.
• ولادة طفل كبير الحجم.
• الاصابة بتكيس المبايض.
وتنصح الحالات الاكثر عرضة والحالات المصابة بمرحلة ما قبل السكري بالوقاية من هذا المرض المزمن الخطر عبر خسارة الوزن وممارسة الرياضة واتباع حمية صحية. وقد يوصف لبعض هذه الحالات علاجات فموية مفيدة لتنظيم معدل سكر الدم وزيادة كفاءة الانسولين ووظيفة البنكرياس.

أدوية السكر وخفض الوزن
السؤال: ما فائدة تناول أدوية تعالج السكر من النوع الثاني وتسبب خسارة الوزن؟
الاجابة: يجيب د. طارق عاشور استشاري امراض السكر والغدد الصماء، قائلا «بعض علاجات السكر من النوع الثاني تقوم بعلاج السمنة ايضا. فقد اكدت الدراسات العلاقة المباشرة والقوية ما بين السمنة والسكري. فالإصابة بالسكري من النوع الثاني وتطوير مقاومة الخلايا للأنسولين تسبب زيادة الوزن والسمنة. والعكس صحيح ايضا، فالسمنة تسبب الاصابة بالسكري من النوع الثاني وتصعب علاجه والتحكم به. لذا، ينصح بخسارة الوزن وعلاج السمنة كوسيلة لعلاج السكر والوقاية من مضاعفاته. وتتوافر حاليا علاجات تساعد في ضبط اتزان سكر الدم عبر طرد الكمية الفائضة منه في البول (فهي تؤثر في عمل الكلى). وبينت الدراسات ان تناول هذه العقاقير الفموية مفيد لتحفيز خسارة الوزن ايضا. كما تتوافر انواع اخرى من العقاقير على شكل حقن تساعد في خسارة الوزن الزائد وعلاج السكري من النوع الثاني. وقد ابتكر أخيرا نوع جديد منها يستخدم مباشرة لعلاج المصابين بالسمنة وغير المصابة بالسكري».

شرب الماء او المشروبات الرياضية لا يفيد ممارسي رياضات السباحة


شرب الماء و السباحة
السؤال: اثناء ممارسة التمارين الرياضية ينصح بالتوقف وشرب جرعات من الماء لتعويض ما يفقده الجسم من السوائل ولتحسين اداء العضلات. ولكن هل ذلك ينطبق على تمارين السباحة ايضا؟
الاجابة: بينت دراسة نشرتها مجلة «بولس وان» لباحثين في بريطانيا واجريت على متسابقين في نادي السباحة للمحترفين ان الترطيب (شرب السوائل) خلال التمرين الرياضي لا يحسن اداء السباحين. وللتفصيل، اجريت الدراسة على 19 سباحا محترفا اعمارهم تتراوح بين 11 و 17 سنة تم تقسيمهم الى 3 مجموعات: مجموعة تتناول مشروبا رياضيا، واخرى الماء، واخرى لم يسمح لها بشرب اي شيء. وقام جميع المتطوعين بممارسة تمرين سباحة يستغرق 75 دقيقة ثم الراحة 3 دقائق ثم تكرار التمرين نفسه. واظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروقات في الاداء الرياضي او درجة التعب بين من شربوا او لم يشربوا السوائل خلال السباحة وبعدها. حيث تساوت سرعاتهم واداؤهم في التمرين، مما قد يدل على ان السباحة لا تسبب فقدان الجسم للسوائل. وعلق احد الباحثين، قائلا «يقدر ان 260 مليون باوند في بريطانيا و2 مليار دولار في اميركا تصرف سنويا على المشروبات الرياضية. اعتقادا من مستهلكيها بأنها مهمة للتعافي وعلاج الجفاف وزيادة الاداء عند ممارسة الرياضة. بينما تثبت هذه الدراسة ان هذا الاعتقاد ليس صحيحا على جميع الرياضات مثل رياضة السباحة. حيث خلصت الدراسة الى انها لا تتطلب شرب اي سوائل. وهذه النتيجة ستقلل استهلاك المشروبات من قبل اللجنة الاولمبية للسباحة محليا وعالميا. ومن جهة اخرى، تجدر الاشارة الى ان عدة دراسات بينت ان مشروبات الطاقة والمشروبات الرياضية ليست افضل من الماء، فهي لا تسرع تعافي الرياضي او ترطيب جسمه بشكل يفوق الماء».

06


مضاعفات للقدم السكرية
السؤال: لمَ يسبب مرض السكري فقدان الإحساس بالقدم وجفافها؟
الاجابة: يسبب عدم علاج مرض السكري بشكل جيد للحفاظ على استقرار معدله مضاعفات تؤدي الى الاعتلال العصبي (وموت الاعصاب الطرفية) وبالتالي فقدان المصاب احساسه بالقدم. مما يفسر عدم شعور المصاب بالألم عند اصابته بضربة او جرح او قرح في القدم. كما لا يشعر بالحرارة (الساخنة او الباردة). لذا، فقد تحترق رجله اثناء المشي حافيا على ارض ساخنة من دون ان يشعر المريض بذلك تماما. وهذا الامر قد يؤدي الى عدم اكتشاف مشاكل القدم الى ان تتفاقم فتتورم وتلتهب وتتكون القرح العميقة. كما قد يسبب مرض السكري قصورا في التروية الدموية التي تصل للقدم نتيجة الى تصلب الشرايين. مما يقلل من تغذية الأنسجة وجلد القدم فيسبب جفافها وبطء التئام اي جرح او قرحة تصيبها. لذا، من المهم ان يهتم المصاب بترطيب قدمه بشكل وفير حتى يتفادى الجفاف. فالجفاف الشديد يؤدي الى ظهور تشققات جلدية وبالتالي الجروح والالتهابات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking