آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

21967

إصابة مؤكدة

165

وفيات

6621

شفاء تام

يعتبر ‏العالم الفلكي الكويتي المتميز الدكتور صالح ‏محمد صالح عبدالعزيز العجيري ‏من أبرز وابرع ‏‏علماء الفلك في الكويت والمنطقة في الوقت الحاضر.
ولد د. صالح العجيري ‏في مدينة الكويت الحي القبلي عام 1921، وهو صاحب تقويم العجيري الشهير، الذي يتميز بدقه حساباته، وقد اعتمدت دولة الكويت هذا التقويم رسميا في جميع معاملاتها الرسمية، وقد وهب الله عالمنا الجليل صفات وخصائص كان يتميز بها العلماء العرب والمسلمون الأوائل من حيث براعته الى جانب علم الفلك الذي تخصص به، فلديه إلمام كاف بعلوم الجغرافيا والتاريخ والاجتماع والحساب والرياضيات الى جانب انواع المعرفة الاخرى.
عاش العالم الكويتي د. صالح العجيري حياته كلها وما زال في كفاح، فمنذ نعومه أظفاره كان مسؤولا عن عائلته. ورغم انشغاله فقد واصل تعليمه في مختلف العلوم وتنقل في ما بعد بين عدد من دول العالم لتحصيل العلم والمعرفة والبحث وخاصة في العلوم الفلكية، وقد أنشأ العجيري مرصدا فلكيا متواضعا، وبعد ان كرمته الدولة في حفل حضره الكثير من المختصين في هذا المجال من مختلف دول العالم، تم انشاء مرصد فلكي متقدم في النادي العلمي وسمي باسمه.
وقد انكب الدكتور العجيري على البحث والتحصيل، وقدم الكثير من الإضافات العلمية من خلال ما قدمه من كتب ومؤلفات ومحاضرات وندوات والمشاركة في المؤتمرات، التي استفاد منها الكثير من الباحثين وطلاب العلم وغيرهم.
حصل هذا العالم المميز على ‏كثير من الشهادات والدروع التذكارية وكتب الشكر والتقدير والعضوية الشرفية من كثير من الجهات المحلية والإقليمية والدولية ومن المكتبات والنوادي العلمية المختلفة.
وقد كرمته الدولة على ما قدمه من إنجازات، كما قامت جامعة الكويت بمنحه الدكتوراه الفخرية في العلوم عام 1981 وقلادة مجلس التعاون للعلوم عام 1988.
والمعروف عن الدكتور صالح العجيري حفظه الله انه يمتاز بروح الدعابة والفكاهة، وقد مارس التمثيل في المسرح لعدد من السنوات في شبابه.
وهكذا كانت سيرة عالمنا العجيري العطرة كلها في طلب العلم والمعرفة، ولم يبخل بعلمه على طلابه وكل من يتابع نشاطاته وما زال العطاء متدفقا والحمد لله.
ولو أحصينا إنجازات هذا الرجل وقصة حياته لتطلب منا الصفحات العديدة والاوقات المديدة من دون ان نحصيها.
حفظ الله عالمنا المتميز د. صالح محمد العجيري وألبسه أثواب الصحة والعافية، وله كل الشكر والتقدير على ما قدمه لوطنه وامته من إنجازات. والله الموفق.

محمد سعود يوسف البدر

 سفير سابق

 

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking