آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

117718

إصابة مؤكدة

714

وفيات

109198

شفاء تام

ذو المنارة الأندلسية.. في قلب باريس
حمزة عليان -
أقدم المساجد في أوروبا هو مسجد باريس الكبير، حيث تبدو منارته الأندلسية من بعيد، فقد بات معلماً يتوسط قلب الدائرة الخامسة في العاصمة الفرنسية، وهي الدائرة التي تضم جزءاً من الحي اللاتيني.
نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي يتداولون هذه الأيام لقطة سجّلتها عدسة الكاميرا عام 1926 يوم الافتتاح، ويظهر فيها باللباس العربي والعقال المقصَّب الثري البحريني عبدالرحمن القصيبي، وهو من أشهر تجار اللؤلؤ في زمانه، وإلى جانبه سلطان المغرب مولاي يوسف الحسن الذي حكم بلاده من 1912 إلى 1927.
هذا المسجد يؤمه المسلمون والعرب الزائرون، ومنهم اللواء المتقاعد يوسف المضاحكة الذي له فيه ذكريات لا تنسى كلما زار فرنسا بحكم منصبه القيادي.
يذكر أن الحكومة الفرنسية شاركت بنصف تكلفة البناء بنحو 500 مليون فرنك فرنسي وعلى مساحة 7500 متر مربع.
فكرة بناء مسجد باريس الكبير تهدف إلى تكريم تضحيات الجنود المسلمين الذين قتلوا في ساحات الحرب مع الجيش الفرنسي إبان الحرب العالمية الأولى. وضع حجر الأساس في أكتوبر 1922، واستمرت ورشة البناء إلى صيف عام 1926، عندما قام الرئيس الفرنسي غاستون دوميرغ برفقة سلطان المغرب وأعيان المسلمين المهاجرين من المغرب العربي بتدشينه.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking