آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

الجارالله في غبقة «الخارجية»: نرحب بالوساطة لتهدئة المنطقة
حمد السلامة - 
شدد نائب وزير الخارجية خالد الجارالله على أن الوضع في المنطقة حالياً حساس وبالغ الدقة والخطورة وهناك تطورات متسارعة تنبئ عن تداعيات نتمنى ألا تكون خطيرة، مؤكداً «علينا أن نكون في منتهى الحيطة والحذر في التعامل مع تسارع وتيرة الأحداث في المنطقة».
وقال الجارالله على هامش الغبقة الرمضانية التي أقامتها وزارة الخارجية مساء الخميس الماضي بحضور لفيف من الوزراء والشيوخ والسفراء والدبلوماسيين: لدينا ثقة بأن تسود الحكمة والعقل وأن يكون الهدوء سيد الموقف وألا يكون هناك صدام في المنطقة»، مبيناً أن الكويت حاضرة دائماً ومستعدة لبذل أي جهود تهدف إلى التهدئة والاستقرار.
وبيَّن أن هناك اجتماعات ستُعقد في الأيام المقبلة منها القمم الخليجية والعربية والاسلامية، ونتمنى أن تعالج الأوضاع من خلالها وأن يصدر عنها ما يُسهم في تهدئة التوتر، مشيراً الى أن الكويت تحرص على حضور هذه القمم دائما بأعلى مستوى وهذا هو توجه البلاد.
وعن تشابه ما يحدث من اوضاع في المنطقة مع السيناريو الكوري الشمالي والأميركي، لفت الجارالله إلى أن تجربة السيناريو الكوري الشمالي كانت ناجحة، وبصراحة نتمنى أن ينتهي هذا التصعيد إلى طاولة المفاوضات.
وتابع: على ما يبدو أن المفاوضات قد بدأت، وهناك جهود وتحركات واتصالات، وزيارة وزير الدولة للشؤون الخارجية العماني إلى طهران والتواصل بين الولايات المتحدة ومسقط تشير إلى جهود للتهدئة والتفاوض، مبدياً ترحيب الكويت بأي جهود تسعى لتهدئة الوضع في المنطقة، قائلاً: «لقد استمعنا إلى رأي رئيس الوزراء العراقي في ما يتعلق بالتصعيد الحاصل في المنطقة ونرحب بأي جهود من العراق أو غيره لاحتواء التصعيد».

نقلة نوعية
وزاد الجارالله أن زيارة رئيس الوزراء العراقي للبلاد كانت ناجحة ونقلة نوعية في العلاقات بين البلدين وجاءت بعد جولة من المشاورات في اطار اللجنة العليا المشتركة التي بحثت تفاصيل علاقاتنا المشتركة ونتج عنها محضر مشترك جرى التوقيع عليه، إضافة إلى خمس اتفاقيات جرى التوقيع عليها مؤخراً خلال اجتماع اللجنة الثنائية ما يعطي مؤشرا كبيرا على نجاح اجتماعاتنا.
وختم بأن هناك مذكرة تفاهم مشتركة مع الجانب العراقي مفعلة تتعلق بالحقول النفطية الشمالية، معبراً عن ارتياحه لتطور العلاقات والتعاون بين البلدين.

كويتيو فرنسا بخير بعد انفجار «ليون»
طمأنت سفارة الكويت في فرنسا أول من أمس، بعدم وجود مواطنين كويتيين من بين جرحى الانفجار الذي وقع في مدينة ليون.
وقالت السفارة في بيان إنها تواصلت مع مواطنيها في مدينة ليون شرقي البلاد واطمأنت عليهم، كما تواصلت مع الجهات الأمنية الفرنسية في ليون، حيث أكدت عدم وجود كويتيين بين الجرحى.
وشددت على ضرورة التعاون مع السلطات الأمنية والتزام الحيطة والحذر والتواصل معها في حالات الطوارئ على الأرقام التالية: 0033147235425 ـ 0033670673834. (كونا)

منع الجريمة
دعت الكويت إلى إيجاد نظم ووسائل أكثر فاعلية لمنع الجريمة وإعادة إدماج الجناة في المجتمع ومعالجة الأسباب الحقيقية للجريمة وجذورها.
وطالب وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الامن الجنائي اللواء خالد الديين خلال مناقشة البند السابع من جدول اعمال الدورة الـ28 للجنة الامم المتحدة لمنع الجريمة وإقرار العدالة الجنائية، أول من أمس، بتعزيز مسألة استخدام وتطبيق معايير الأمم المتحدة وقواعدها في مجال منع الجريمة والعدالة الجنائية. (كونا)

مشاركة المحمد
شارك سمو الشيخ ناصر المحمد في الغبقة الرمضانية السنوية التي أقامها نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد على شرف رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدة لدى الكويت.

زيارة الأمير
قال الجارالله ان سمو أمير البلاد أشاد بدور الوزارة ومنتسبيها من دبلوماسيين وإداريين في تعزيز دور الكويت ومكانتها على المستوى الدولي.
وبين أن وزارة الخارجية تشرفت بزيارة سموه لمبناها مؤخراً بالتزامن مع استكمال تطوير المبنى.

العلاقات المصرية ـ الكويتية
اكد الجارالله أن العلاقات الكويتية ــ المصرية استراتيجية ومتطورة على كل المستويات.
وعن الزيارة المرتقبة لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك إلى مصر الشهر المقبل، اوضح الجارالله ان مستوى العلاقات المتميزة بين البلدين يحتاج الى هذا المستوى من الزيارات.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking