«بيت الاستثمار الخليجي»: تخارجات من استثمارات غير مدرة
تامر حمّاد -
قال رئيس مجلس ادارة شركة بيت الاستثمار الخليجي عبدالعزيز السند إن الشركة واجهت العديد من التحديات خلال السنوات السابقة، كان أبرزها مديونية الشركة البالغة 35 مليون دينار، حيث تمكنت الشركة من تسوية الدين عن طريق تحويله الى أسهم في رأسمال الشركة.
وأضاف خلال كلمته أمام الجمعية العامة للشركة التي عقدت بنصاب بلغ %90.1 أن الجهود المبذولة التي ابداها فريق الشركة في ظروف غير مواتية وتحت اوضاع مالية صعبة على الصعيدين المحلي والعالمي مكنتها من العمل على تحقيق الأهداف الموضوعة للنمو والاستمرارية، مشيرا الى أن ميزانية الشركة أصبحت خالية من أي ديون تتحملها بحسب البيانات المالية للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018.
وأوضح السند أن فريق عمل «بيت الاستثمار الخليجي» استطاع أن يعدل من نموذج أعمال الشركة لكي تتماشى مع أوضاع السوق في الحاضر والمستقبل، إذ عمل على استكمال الاستراتيجية الموضوعة من قبل مجلس الادارة عبر التركيز على تحسين معدلات السيولة، بالاضافة الى المحافظة على سلامة المركز المالي للشركة.
وذكر السند أن الشركة استمرت في تحقيق بعض التخارجات من الاستثمارات غير المدرة عن طريق تقليل التركز الاستثماري في القطاع العقاري، حيث تم التخارج من حصتها في مشروعي درة المارينا ومرفأ البحرين التجاري، من خلال إبرام عقد تبادل أصول تم بموجبه التخارج من تلك الاستثمارات مقابل حصة في شركة عقارات الخليج في السعودية، بالاضافة الى قيام شركتين تابعتين لبيت الاستثمار الخليجي، وهما «ألافيا كوميرشال كومبليكس»، و«ألافيا هوتيل كومبليكس» ببيع عقار ألافيا، وهو عبارة عن قطعة أرض بالولايات المتحدة الأميركية بقيمة 2.1 مليون دولار.
وأضاف السند أن الشركة باعت حصتها في شركة أركان الكويت العقارية (شركة زميلة) والبالغة 56.55 مليون سهم، بسعر 79.5 فلسا للسهم الواحد وبقيمة إجمالية تُقدر بنحو 5.51 ملايين دينار عن طريق نظام الصفقة الخاصة، علاوة على تحقيق ارباح بقيمة 54.2 ألف دينار من تخارجها من شركة رواج القابضة عن طريق بيع كامل حصتها البالغة مليون سهم لمصلحة شركة الخليجية المغاربية القابضة مقابل الاستحواذ على حصة الأخيرة في شركة كيو انفست القطرية.
وكشف السند أن شركة بيت الاستثمار الخليجي ركزت على الاستثمارات في القطاعات التشغيلية والمدرة للدخل من خلال التخطيط الاستراتيجي واقتناص الفرص التي من شأنها المساهمة في رفع معدلات النمو بالشركة، حيث قامت بزيادة رصيد الاستثمار في الشركات الزميلة من خلال رفع حصتها في إحدى شركاتها الزميلة غير المُدرجة، وهي شركة أفكار القابضة، بنسبة %16، لترتفع حصتها إلى %51، فضلاً على الاستحواذ على حصة في شركة طفل المستقبل الترفيهية «فيوتشر كيد»، بهدف الدخول في استثمارات ذات طابع تشغيلي تدر تدفقات نقدية جيدة على الشركة ومساهميها.
وبين السند أن الشركة تعكف على العمل لاستعادة ترخيصها لدى هيئة أسواق المال، وتصويب أوضاع محافظ العملاء ليتم بعدها طرح منتجات جديدة في أسواق المال العالمية والمحلية، التي تتناسب مع رغبات المستثمرين، وذلك من خلال تحقيق عوائد مجزية عن طريق استثمارات آمنة ومحدودة المخاطر.
وذكر أن شركة بيت الاستثمار الخليجي أنهت سنتها المالية بتحقيق ارباح بقيمة 13.05 مليون دينار، مقارنة بتحقيقها خسائر بقيمة 719.9 الف دينار في عام 2017، وبلغ اجمالي الايرادات مبلغا قدره 16.85 مليون دينار، مقابل 1.7 مليون في 2017.
واشار الى أن مجموع أصول الشركة مع نهاية السنة المالية المنصرمة بلغ 37.55 مليون دينار، فيما بلغ اجمالي حقوق الملكية نحو 36.6 مليوناً، في حين بلغ اجمالي المصروفات 3.79 ملايين دينار مقارنة بـ2.42 مليون في 2017.

478.19 ألف دينار ربح استحواذ

أفادت شركة بيت الاستثمار الخليجي بأن استحواذ الشركة على %16.7 من رأسمال شركة طفل المستقبل الترفيهية العقارية «فيوتشر كيد» وتصنيفها كشركة زميلة، نتج عنه ربح قدره 478.19 ألف دينار يمثل فائض حصة «بيت الاستثمار الخليجي» من صافي القيمة العادلة للاصول والخصوم المحددة للشركة الزميلة على تكاليف الاستثمار.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking