آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

103199

إصابة مؤكدة

597

وفيات

94211

شفاء تام

الزواج من الخارج.. موضة الفتيات الجديدة
كل عام والجميع بخير. جاء شهر الخير والبركات، شهر رمضان المبارك الذي تجتمع فيه الأسرة حول مائدة الخير الفطور، وحول شاشات التلفزيون التي تتنافس في ما بينها لجذب المشاهد إليها في هذا الشهر الكريم، لنلق نظرة على الأعمال التي اتخذتها القنوات الفضائية في هذا الشهر الفضيل.

لمياء طارق


نستقبل كل عام موضة جديدة في الدراما المحلية في عالم البنات والنساء، فبعد سلسلة من الأعمال التي كانت تجمع الفتيات في مكان واحد مثل «أم البنات» و«بنات الثانوية» و«دار الأيتام» و«سكن الجامعة» وغيرها من المسلسلات التي كانت تجمع الفتيات في مكان واحد، ظهرت موجة أخرى وهي الفتاة التي تقلّ أدبها وترفع صوتها على أمها، وجرت هذه الموضة عدة سنوات.
اليوم وفي هذا العام، ظهرت موضة جديدة في عالم البنات في الدراما، وهي الزواج بأجنبي غير كويتي، هذه الظاهرة ليست جديدة في المجتمع، ولا في الدراما.. حيث قدمت هذه القضية عدة مرات، ولكن في سنوات متفرقة وأعمال متباعدة، ولكن هذا العام كأن هناك يدا جمعت ما بينها وقدمتها للجمهور.. سواء باتفاق، وهو مستبعد، أو من غير اتفاق، في النهاية نحن أمام ظاهرة درامية جديدة.
في مسلسل «ماذا لو» تأليف فيصل البلوشي، إخراج حسين دشتي، تتزوج روان مهدي رجلا أردنيا يقوم بدوره الممثل الأردني منذر رياحنة، وتحاول روان بأسلوبها المشوق جدا الذي جعلها نجمة العام الماضي أن تجذبه نحوها وتقنعه بحبها، كما تحاول أن تسيطر عليه لكي يكون خاتما في يدها، كعادة كل النساء، فهل يستطيع رياحنة أن يصلب أمام محاولات زوجته في العمل (روان) وذكاءها في الاستحواذ على قلب الرجل، ويكون الرجل الأردني أكثر رومانسية من الكويتي؟
في مسلسل «دفعة القاهرة» تأليف هبة حمادة وإخراج علي العلي، تشارك نور الغندور ببطولته وتقوم بدورين: سبيكة وإقبال، في أحد أدوارها تحب شابا مصريا في الجامعة، وتحاول أن تقنعه بحبها ومن المتوقع أن يتزوجا في المستقبل، وفق مجريات الأحداث والنظرات بينهما، في مسلسل «لا موسيقى في الأحمدي» حصة شابة صغيرة (قامت بدورها الفنانة الصغيرة غرور صفر) أحبت شابا عمانيا كان أبوه يعمل لديهم في البيت، وهو أيضا يحبها بدرجة كبيرة.. ولكن الفارق الاجتماعي والاقتصادي حال بين زواجهما، وتزوجت ابن عمها بعد أن توفي والدها في الهند وغادرت أمها إلى أهلها في بريدة، وتدور الأيام وتكبر البنت الصغيرة حصة ويكبر الشاب ويبقى حب الشاب العماني في قلبها لم يتغير، وعاد إليهم بعد سنوات طويلة بعد أن أصبح من كبار التجار في مسقط.
ظاهرة زواج الفتاة الكويتية بغير كويتي ليست جديدة في الدراما المحلية، لكنها هذا العام ظهرت واضحة في العديد من الأعمال.. لاسيما قصص الحب التي عادة ما تجذب الفتيات والبنات، وتجعلهن يتابعن مواضيعها بشغف وعناية، فهل نتوقع المزيد العام المقبل؟.

03


لقيمات
ضيعتونا
شجون في السجن أو ستدخل السجن أو لن تدخل السجن في مسلسل «عذراء»!! سؤال لم أعرف إجابته حتى الآن، مع أننا في الحلقة الثامنة.

04
سؤال
في مسلسل «حدود الشر» يتزوج أحمد الجسمي ميس كمر على زوجته حياة الفهد.. إنت مخربها مخربها، تزوج وحدة صغيرة.. ميس في الدور لسانها يلوط أذانها ياساتر!

05
من يسمع؟!
أتمنى لو يصل كلامي إلى الفنانة هنادي الكندري، أو أجد من يوصل إليها الكلام.. النوم بالمسكرة والماكياج الـ FULL ليس فنا ولا يقنعنا كمشاهدين.
- هناااااادي، حتى التراجي (الحلق) يجب أن تخلعيها، هذا ما يقوله المنطق، ولكن.. منو سائل بالمنطق هالأيام!

تمطمط

غالبية المشاهد التي نشاهدها في المسلسلات ممطوطة مط.. فعلى سبيل المثال مشهد امرأة غريبة دخلت عرس يعقوب عبدالله ولمياء طارق، ظل هذا المشهد أكثر من عشرين دقيقة تقريبا، إذا لم تخنّي ذاكرة الحساب مع التقدم في السن..
- المشهد ما يستاهل أكثر من ثلاث دقائق، الظاهر المخرج يحب التمطمط.

احْوَلّينا
تابعت شيلاء سبت في مسلسل «أمنيات بعيدة» شابة جميلة رقيقة، كشخة ترتدي أفخر الثياب وتركب سيارة فخمة، وتعيش في منزل فخم سقفه أعلى من صالة أفراح، غطّت عيني دقائق ثم صحوت.. فشاهدت شيلاء نفسها ولكن بلوك مختلف، ترتدي عباءة مهتملة، وتعيش في الشارع هاربة من الشرطة وتتنقل بالتاكسي من مكان إلى آخر! ماذا حصل؟ الدنيا دوارة صج.
- اكتشفت بعدها أن المسلسل تغير وانتقلنا إلى «وما أدراك ما أمي».. صدقوا عندما قالوا نحن في زمن السرعة.

باختصار
06

قديم
جابر نغموش فنان ممتاز وموهوب، ولكنه لم يخرج من ثوبه القديم.

كوميدي
إذا رأيت أو التقيت بالفنان علي الغرير، سأقول له بأن ما تقدمه على الشاشة ليس كوميديا.

07


لياقة..
يبدو أن الفنانة فيّ الشرقاوي نسيت التمثيل وفقدت لياقتها القديمة، والله أعلم!

معصّب
غالبية أدوار حسين المهدي منذ أن عرفته تنحصر في خروجه من الغرفة، أو دخوله البيت وهو غضبان.

لايق عليك
للمرة الثانية على التوالي يقدم إبراهيم الحربي دورا وهو يرتدي الدشداشة والغترة، بس لايقة عليه.

08


شنو ذنبي
عبدالله الطليحي: شخصيتي «العالة» في أجندة موجودة في الواقع.. أنا شنو ذنبي؟!
- ذنبك إنك قدمتها يا وسيم.

09


كفيت ووفيت
محمد العلوي: «لا موسيقى في الأحمدي» عمل راقي وجميل بالنسبة لي الأفضل إلى الآن، عمل متكامل قصة وإخراج وتمثيل تصوير كل العناصر متكاملة فيه.
- كفيت ووفيت يا محمد.. شكرا بالنيابة عن فريق العمل.

 

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking