30 مليون دينار صفقات إسكانية جماعية
خالد الحطاب -

حوّل مواطنون من أصحاب القسائم السكنية الجديدة في مدينة غرب عبدالله المبارك تجمعهم عبر تطبيقي «تليغرام، وواتس أب» إلى نجاح جماعي، استطاعوا من خلاله بناء قسائمهم الجديدة بصفقات جماعية للبناء والتشييد والتشطيب والاثاث، تجاوزت 30 مليون دينار، وتوفير مبالغ مالية تعدت 7 آلاف دينار للفرد الواحد.
كما يسعى جمع آخر من أصحاب القسائم حاليا في مشروع مدينة المطلاع السكنية إلى تحقيق ذات الفائدة للمواطنين، وتوسيع حجم الصفقات التي ربما تتجاوز 165 مليون دينار، نظرا لأن المشروع يحوي 28288 قسيمة، مما يشكل 5 أضعاف ونصف مشروع غرب عبدالله المبارك الذي احتوى 5201 قسيمة.
المتحدث باسم أهالي غرب عبدالله المبارك محمد العتيبي كشف لـ القبس أن الأهالي منذ تجمعهم بعد توزيع المخططات قاموا بتشكيل لجنة خاصة بهم ورتبوا لوائحها وجمعوا ما يقارب 3 آلاف مواطن من اصحاب القسائم، بهدف تحقيق المصلحة العامة لهم وللمنطقة.
وأضاف العتيبي: قدمنا دراسة العقود الجماعية بعد بحث متأن للمشاركين في اللجنة من المواطنين، معتمدين على تطبيق «تليغرام»، ومن ثم شارك السكان بتعديل بعض البنود واضافة مقترحات احتاجت إلى 6 اشهر اضافية، تم بعدها البدء الفعلي في عملية المفاوضات مع الشركات والتعاقد الجماعي بدءا من المكاتب الهندسية.
وزاد: قدمت اللجنة 9 أنواع من العقود الجماعية بمشاركة 24 جهة تجارية، وتم التركيز فيها على عقود معتمدة تتعلّق بالمواد الإنشائية والخرسانة والتكييف والمغذيات الصحية واللوحات الكهربائية والألمنيوم، وصولا إلى الاثاث والتشطيبات.

توفير كبير
وكشف العتيبي أن العقود الجماعية وآلية المفاوضات التي تمت مع الشركات حققت فائدة كبيرة، بدءا من ضبط الجودة والرقابة على الشركات المنفذة والالتزام بالمواصفات المبرمة في العقود، حيث باتت أسعار مشروع غرب عبدالله المبارك منخفضة مقارنة بالمناطق السكنية الأخرى.
وتابع: استطعنا تحقيق ثقة المواطنين الذين ساهم تكاتفهم في انجاح الضغط على السوق والجهات الحكومية لتنفيذ المدينة بالشكل المطلوب، وهو ما يلاحظ حاليا على أرض الواقع.
وأعلن أن إجمالي ما تم توفيره من العقود الجماعية في مختلف أنواعها وصل إلى 4 ملايين و82 الف دينار، بمتوسط 7 آلاف دينار للفرد الواحد.

تطبيق لـ32 ألف مواطن في «المطلاع»

قال صاحب تطبيق مدينة المطلاع مشعل الهاجري إنه يسعى الى تقديم كل ما يخدم أصحاب القسائم في المدينة وعوائلهم، لافتا إلى ان الخدمات المتاحة فيه استشارية، وسيكون فيها جميع أنواع الشركات المعنية بتنفيذ المباني والتشطيبات والمصانع.
وأشار الهاجري إلى أن التطبيق يسعى لتوفير المواد التي يحتاج إليها المواطن خلال عملية البناء، إضافة إلى المعدات الحديثة بكل أنواعها وبأسعار تنافسية تطفئ اشتعال أسعار المقاولات التي ترهق المواطن وتؤدي إلى استنزاف أمواله من دون الحصول على مستوى خدمة جيد، ويتم ذلك من خلال المشرفين على هذا التطبيق.
وأضاف: مشاركة اصحاب القسائم وانضمامهم إلى التطبيق يتيحان مكافحة استغلال بعض الشركات الإنشائية، ووضعها أمام تنافس حقيقي على جودة الأعمال وتكلفة تنفيذها، حيث قامت اللجنة بعقد العديد من الاتفاقات مع كبرى الشركات والمكاتب والمصانع الكويتية التي تهتم بخدمة المواطن، والقيام بدورها الوطني في الإسهام بتخفيض الإنفاق على بيت العمر الذي طالما حلمت به الأسرة الكويتية.
وذكر أن التطبيق استقبل 32 الف اشتراك حتى الآن من المواطنين، وأكثر من 16 الف اقتراح، مضيفا أن كثيرا من الشركات التجارية باتت تعرض خدماتها من خلاله، إلا أننا نحرص على الشركات ذات السمعة الجيدة والخدمات المتميزة التي تصب في خدمة المواطن في مدينة المطلاع السكنية المستقبلية.

مجموعات «واتس أب» فعالة

ذكر عضو لجنة أهالي المطلاع ياسر الماجدي وجود مجموعة من الإيجابيات التي تتمتع بها فرق «الواتس اب» الخاصة باهالي المطلاع، والتي تشرف عليها اللجنة وأعضاؤها لتحقق الفائدة المطلوبة لأصحاب الطلبات.
وأضاف الماجدي أن قيام لجنة الأهالي بتشكيل مجموعات «الواتس اب» بحسب القطاعات يوفر خدمة كبيرة لهم، سواء التعرف في ما بين الجيران أو متابعة كل الأخبار المرتبطة بالقطاعات، حيث يتم تزويدهم بكل ما هو جديد عنها من وقت إلى آخر، اضافة إلى مجموعة من الاستشارات والارشادات الهندسية من قبل اصحاب الاختصاص. وزاد: قامت اللجنة كذلك بإطلاق تطبيق خاص يتم من خلاله عرض البدل المطلوب بين الاهالي من دون اي فائدة مالية، ووضع عروض للشركات بأسعار اقل مما هو معلن، إلى جانب متابعة خرائط المشروع وميزة اعرف جارك وتقارير دورية عن المشروع ووضع التنفيذ.

10


 

11

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات