«عفسة» في هيئة الغذاء: 85 موظفاً رواتبهم متأخرة
وليد العبد الله -

تفاقمت أوضاع العاملين في هيئة الغذاء والتغذية بسبب تأخر صرف الرواتب، إضافة إلى المعاناة من مشكلات إدارية أخرى، مما يثير الاستغراب في جهة حكومية يفترض أن العمل بها يمضي وفق منظومة محددة.
ووفق بيان للهيئة، حصلت القبس عليه، فإن 85 موظفا كانوا قد انتقلوا إليها من البلدية تأخرت رواتبهم التي تقدر قيمتها بـ85 الف دينار شهريا، مشيرة إلى أن 380 موظفا تسلموا رواتبهم كاملة بعد الانتهاء من إجراءات التنسيق بين البلدية وديوان الخدمة، إضافة الى أن 180 موظفا سيتسلمون رواتبهم غدا الاثنين.
وأبلغت مصادر مطلعة في هيئة الغذاء القبس أن أحد المسؤولين حاول «طمطمة» قضية تأخر صرف الرواتب، ولكن عددا كبيرا من «المفتشين» هددوا بالانتقال من الهيئة قبل رمضان والرجوع الى البلدية، فيما هدد آخرون بتقديم استقالات جماعية والتوجه الى التصعيد من خلال عمل اعتصامات.
وأضافت المصادر أنه بعد ضغط من المتضررين وتهديد نحو 30 موظفا باللجوء الى الإضراب عن العمل، وضع بعض مسؤولي الهيئة اللوم على البلدية للخروج من الحرج، بينما وضعت الأخيرة اللوم على ديوان الخدمة المدنية والذي تسبب في تأخر نقل بيانات الموظفين من البلدية الى هيئة الغذاء ومن ثم تأخرت الرواتب.
وأشارت المصادر الى أن المشكلة كانت بسبب افتقار الهيئة الى السياسات المالية، حيث انها لم تضع ميزانية تقديرية للعام الجديد لكي تتفادى حصول عجز في ميزان المدفوعات من الرواتب.
وبينت أن الهيئة تعجز عن توفير عمالة وطنية بسبب عزوف الشباب عن العمل بها، لعدم وضوح هيكلة الهيئة وتبعيتها، اضافة الى عدم وجود كوادر مالية محفزة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking