الكثيرون يقولونها، القليلون يعيشونها والندرة من يفهمونها! «أنا أحبك»، تلك العبارة التي شغلت الكثيرين وانتظرها الكثيرون وحارب لأجلها الكثيرون! اهتزت لها عروش وضعفت أمامها قوى، وانهار في حضرتها ذوو السطوة! وهي الأرق والأشد في آن واحد: سهل ممتنع.
وبسبب اختلافنا، يختلف مفهومنا للحب، لكنني، ما رأيت أجمل وصف له إلا أنه: رزق! فما أنت بفاعل في رزق يأتيك؟ هل تتمتع به وتصونه؟ هل تتمتع به لحد الإسراف ناسيا أن النعمة زوالة بعدم الشكر؟ هل تبخل على نفسك وغيرك من التمتع به؟ ماذا أنت فاعل في زهرة تحبها، هل تقطفها لمتعة لحظية أم تصونها وترويها وتحميها لتبقى فتية؟
يجمع الحب جميل التناقض في مشاعرنا: تخاف على المحبوب وتريد له الانطلاق لخوض غمار الحياة محققا ما يرتضيه! تريده لك وحدك وتريده أن يكون محل جذب وتركيز الكون كله، فهو الأجمل والأجدر والأقوى في نظرك! تريد أن تحميه من عيون الناس غيرة جميلة عليه وأنت أكثر من يثق به وإن خالفك الجموع؟ تبتسم مواسيا ومحبا وداعما عندما يضع بين يديك ضعفه، وكتفك يرزح تحت جبال الحزن خوفا عليه!
تؤمن به حتى وإن غابت حقائق المنطق، فالقلب مرشدك والرغبة أن يكون الأول دافعك! تريده أن يكون دوما في المقدمة، وفي نفس الوقت، تدفع نفسك للمقدمة حتى تكون أنت دوما خير سند له محتفظا بجمال صحبته ورفقته!
تخاف عليه خوف الوالدين على فلذة كبدهما، وتسانده مساندة العضيد في مشوار الحياة، ومعه وبه تكون الطفل المدلل في شغفه وعنفوانه، فهو الأغلى والوحيد!
لا أعترف بالتضحية في الحب، ببساطة، لأن عطاءك تحت سماء هذه العلاقة سيكون برغبة خالصة منك أن تعطي محتفظا برونقك وجمالك.
لا أعترف بحب يخنق أصحابه تحت ستار الغيرة والشك، فهذه ليست غيرة، لأنني أؤمن أن الحب ثقة واحترام وأمان وسكن واحتواء، ببساطة أنا أخاف عليك من كل شيء يمسك لكنني أثق فيك.
لا أعترف بحب لم يمر بحديث يسبر أغوار القلب والروح، لتضع بين يديه مكنونات ما نطقت بها يوما ليكون ضعف الأحبة أجمل القوى!
لا أعترف بحب لم تختبره المواقف ومحطات الحياة الكثيرة، التي يمر عبرها قطار العمر، وفي كل مرة، يختار أن يكمل المشوار معك، لينضج الحب لما هو أجمل وأقوى وأرقى: الرحمة.
قد تختلف معي أو توافقني، لكن في كلتا الحالتين أجبني: هل تحب؟

رولا سمور
Rulasammur@gmail.com
www.growtogether.online

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات