دراسة: العلاجات التكميلية تضر ولا تنفع في علاج السرطان
وجدت دراسة جديدة أن ثلث المصابين بالسرطان يستخدمون علاجات تكميلية وبديلة، حيث يثير الأطباء مخاوف بشأن سلامة هذه الممارسات ، مما يشير إلى أنها قد تتداخل مع الأدوية التقليدية لعلاج السرطان. وفي عام 2018 ، قدّر المعهد الوطني للسرطان أن 1735350 شخصًا في الولايات المتحدة مصابون بالسرطان، وأن 609.640 شخصًا سيموتون بسبب المرض الخبيث.

ووفقا لموقع «medicalnews» الطبي، قال داني بيل المستشار المتخصص في علاج السرطان في مركز دعم ماكميلان للسرطان في المملكة المتحدة ،يمكن أن يكون تشخيصك بالسرطان صدمة كبيرة ، حتى لو كنت تشك بالفعل في احتمال إصابتك ، وبمجرد حصولهم على التشخيص ، يلجأ الكثير من الناس إلى العلاجات التكميلية والبديلة بحثًا عن علاج.
لكن الأبحاث الجديدة تحذر من أن مثل هذا النهج قد يكون مضللاً ، فقد قامت الدكتورة نينا سانفورد ، من المركز الطبي لجامعة تكساس الجنوبية الغربية في دالاس بالولايات المتحدة بالعمل على تحليل للبيانات من مسح وطني شامل لمعرفة  عدد الأشخاص الذين يستخدمون الأدوية التكميلية والبديلة لعلاج السرطان.
وعبر العلماء عن قلقهم من أن الأشخاص الذين يستخدمون علاجات تكميلية - مثل اليوغا والتأمل والوخز بالإبر والأدوية العشبية والمكملات - لا يبلغون أطباءهم.
وأشارت الدكتورة سانفورد وزملاؤها إلى هذه المخاوف في بحثهم ، وكذلك دراسة تشير إلى أن مجموعة فرعية صغيرة من الناس الذين يستخدمون الأدوية التكميلية كانت لديهم توقعات أسوأ من أولئك الذين لم يفعلوا ذلك.
وأجرى الباحثون دراسة في محاولة لتقدير نسبة المصابين بالسرطان الذين يستخدمون علاجات تكميلية ، وكشف تحليل الدكتورة سانفورد أن ثلث الأشخاص المصابين بتشخيص السرطان يتناولون أدوية تكميلية وبديلة، وأكثرها المكملات العشبية وكذلك علاج تقويم العمود الفقري وهشاشة العظام.
وأوضحت نتائج الدراسة أن 29% من أولئك الذين يستخدمون العلاجات التكميلية لا يخبرون أطبائهم عن ذلك.

ومن بين الأسباب التي أعطاها المشاركون هي أن الطبيب لم يسأل أو أنهم يعتقدون أن الطبيب لا يحتاج إلى معرفة ما إذا كانوا يتناولون أدوية بديلة بجانب تناولهم دواء السرطان.
وبينت الدراسة أن المكملات العشبية قد تتداخل مع العلاج وغير معروف مكوناتها، لذلك فإنها قد تضر أكثر مما تنفع وقد تتفاعل مع الأدوية العلاجية للسرطان، وقد تكون أكثر سمية.
ورأى الأطباء أن اليوغا والتأمل قد يكونان مفيدين في تشخيص مرض السرطان، مؤكدين أن اليوغا تساعد على تخفيف اعتلال الأعصاب الناجم عن العلاج الكيميائي للسرطان.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking