«Walmart» سحبت البساط من «Amazon» في سوق الأغذية بالمكسيك
أكدت تقارير إخبارية أن شركة «وول مارت» لمبيعات الأغذية عبر الانترنت قد سحبت البساط من عملاق التجارة الإلكترونية «أمازون» في المكسيك ، حيث قامت «وول مارت» بالضغط على شركات الأغذية التي تتعامل مع شركة «أمازون» ، وهو الضغط الذي أجبر البعض على سحب منتجاتهم من شركة أمازون.
ووفقا لـ «رويترز»، تأتي التكتيكات القاسية في الوقت الذي يتصارع فيه عملاقا تجارة التجزئة من أجل التفوق في واحدة من أهم أسواقهما الخارجية ، والتي تهيمن عليها «وول مارت» حاليًا.
وأكد تقرير إخباري أن «وول مارت» طلبت في العام الماضي خصومات من شركات المواد الغذائية التي وجدت أسعارها منخفضة على موقع شركة أمازون دوت كوم المكسيكي ، على الرغم من أن الموردين ليس لهم رأي في قرار تاجر التجزئة في سياتل بتخفيض وول مارت عن السعر.
وقال اثنان من الموردين لرويترز إنهم تحركوا بسرعة لسحب علاماتهم التجارية من أمازون خشية تعريض علاقتهم مع وول مارت دي مكسيكو للخطر. وقالت الشركتان ، اللتان تبيعان سلع مؤن مشتركة ، إن «وول مارت» يمثل أكثر من نصف مبيعات متاجرها في المكسيك.
ولن تناقش Walmart منافستها مع Amazon في المكسيك أو مزاعم الموردين. وأبلغت رويترز أنها لا تملي  على البائعين ما يمكنهم  القيام به في أعمالهم التجارية ، لكن الشركة أقرت أنها تضغط للحصول على أقل الأسعار ، لا سيما إذا كان المنافسون يمنحون المتسوقين صفقة أفضل.
وقال اجناسيو كاريد رئيس التجارة الالكترونية في وول مارت المكسيك لرويترز :لا يمكننا ابدا ان نخبر أحدا أنه لا يمكنهم البيع لشخص آخر.

وأضاف : إذا اعتقدنا أن هناك فرصة لخفض أسعارنا ، لأننا نرى أسعارًا أفضل لدى تجار التجزئة الآخرين ، فسنتفاوض من أجل هذا الوصول.

وقالت الشركة في بيان إنها تهدف إلى تقديم أقل الأسعار الممكنة لصالح المستهلكين ، ولا تدعم خسائر بعض المنتجات ذات الإيرادات من الآخرين.
الجدير بالذكر أن Walmart تعد من أكبر متاجر التجزئة في المكسيك ، حيث تحصل على ما يقرب من 60 بالمائة من مبيعات السوبر ماركت في البلاد من خلال أكثر من 2400 متجر ، وينمو نشاطها التجاري عبر الإنترنت في المكسيك بشكل متسارع.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات