آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

125926

إصابة مؤكدة

779

وفيات

116862

شفاء تام

«استنشاق السكر» يعالج أمراضاً خطرة
كشفت دراسة علمية حديثة أن استنشاق السكر يمكن أن يساعد في علاج أمراض الرئة، وفقا لما ذكرته صحيفة إندبندنت البريطانية.
وقالت الصحيفة إن العلماء توصلوا إلى هذه النتيجة بعد دراسة لأثر الغلوكوز في خلايا نظام المناعة في الجهاز التنفسي. ووجد العلماء أن حجب البروتينات «المستقبلة» الحساسة للسكر يمكن أن يثبط الالتهاب، الذي يلعب دورا رئيسيا في حالات الحساسية والربو وغيرهما.
غير أن الدراسة كان لها جانب مثير للفضول، وفق الباحثين، مفادها أن استنشاق السكر قد يحفز جهاز المناعة في الرئة على محاربة العدوى أو الأمراض.
وقال كبير العلماء، الأستاذ في جامعة مانشستر أندرو ماكدونالد إن «العلاج بواسطة استنشاق السكر على المدى القصير قد ينجح ذات يوم».
وبحثت الدراسة، التي أجريت على الفئران، في خلايا دم بيضاء متخصصة يطلق عليها اسم «البلاعم»، وهي خلايا تعمل مثل «مكانس تنظيف» لنظام المناعة، وتقوم بتنظيف و«كنس» الكائنات الضارة، والمخلفات في الجهاز المناعي. ووجد الفريق العلمي في جامعة مانشستر أن البلاعم في الرئتين تحتاج إلى مستوى مناسب من الغلوكوز أو «الوقود» لكي تعمل بشكل صحيح، كما وجدوا أن التحفيز المفرط بالسكر يؤدي إلى التهاب يرتبط غالبا بالحالات المرضية المزمنة، مثل الربو.
ويشير البحث كذلك إلى أن حجب مستقبلات السكر على بلاعم الرئة يمكن أن يساعد في كبح العديد من أمراض الرئة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking