«التخطيط» تستعرض تقرير متابعة الربع الثالث لخطة التنمية
أميرة بن طرف -

كشف الامين العام للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية د.خالد مهدي عن 78 مشروعا لجهات مختلفة في خطة التنمية متأخرة عن جداولها الزمنية للإنجاز بنسبة من %10 الى %90، بينما هناك 8 مشاريع متقدمة عن الجدول.
واستعرض مهدي في مؤتمر صحافي امس تقرير متابعة الربع الثالث لخطة التنمية 2018 / 2019، مؤكدا ان اجمالي نسبة الانفاق حتى نهاية ديسمبر الماضي بلغت %45.4، بينما ارتفعت النسبة حتى الاثنين الماضي إلى %57.4، من اجمالي تكلفة المشاريع في الخطة التي تبلغ 3 مليارات و803 ملايين دينار.
وبين ان اجمالي المشاريع بلغ 132 مشروعا، بينها 114 مشروعا مستمرا، و18 مشروعا جديدا من خطط سابقة، لافتا الى الانخفاض في عدد المشاريع في الخطة مقارنة بالعامين الماضيين، مقابل ارتفاع بنسب الانفاق على المشاريع.

اوضح مهدي الموقف التنفيذي لمشروعات الخطة السنوية 2018 - 2019، حيث بلغ عدد المشاريع في المرحلة التنفيذية 81 مشروعا والمشاريع في المرحلة التحضيرية 45 مشروعا إضافة الى عدد المشاريع التي لم تبدأ بعد وتبلغ 5 مشاريع.
واحصى مهدي التحديات التي تواجه المشاريع، حيث بلغت 586 تحديا بينها 193 تحديا اداريا و106تحديات مالية و184 تحديا فنيا و88 تحديا لدى جهات رقابية و15 تحديا لاسباب تشريعية، كاشفا انه تم حل 367 تحديا بنسبة %63 من اجمالي التحديات التي واجهت تنفيذ المشروعات.
واشار الى ان عدد المشروعات الاستراتيجية في خطة التنمية يبلغ 13 مشروعا 4 منها تتعلق باحدى ركائز خطة التنمية وهي ركيزة رعاية صحة عالية الجودة وبلغت نسبة الانفاق فيها %45.43 ومشروع واحد في ركيزة رأسمال بشري ابداعي بنسبة انفاق %66.37 و4 مشروعات في ركيزة بيئة معيشية مستدامة بنسبة انفاق %17.95 و5 مشروعات في ركيزة بنية تحتية متطورة بنسبة انفاق %40.70 و6 مشروعات استراتيجية في ركيزة اقتصاد متنوع مستدام بنسبة انفاق %56.62.

مشاريع متقدمة
وكشف مهدي ان هناك 8 مشاريع متقدمة عن الجدول الزمني لها تتبع 8 جهات افضلها مشروع ينفذه معهد الكويت للابحاث العلمية، وهو مشروع تصميم وانشاء مرافق متخصصة لتطوير واختبار تقنيات الانتاج المكثف للبذور والنباتات وتبلغ نسبة التقدم في هذا المشروع %12.3 وتبلغ نسبة الانجاز فيه %92.
وأضاف: هناك أيضا 7 مشروعات اخرى متقدمة عن الجدول الزمني منها مشروع ميكنة الدورة المستندية في وزارة الدولة لشؤون مجلس الامة وهو متقدم بنسبة %7.11 ونسبة الانجاز فيه %89.5 ومشروع منظومة الرعاية الصحية تابع شركة مستشفيات الضمان الصحي، وهو متقدم بنسبة %81.6 ونسبة الانجاز فيه %42.5، ومشروع دعم القطاع الخاص تابع لمعهد الابحاث ومتقدم بنسبة %6.76 ونسبة انجازه %92.6 ومشروع استراتيجية النزاهة والشفافية تابع هيئة نزاهة ومتقدم بنسبة %1.64 ونسبة انجازه %100 ومشاريع اخرى وفق الجدول.
ولفت ان هناك مشاريع تم تسليمها بالفعل وعددها 4 مشاريع، وهي: مشروع استراتيجية النزاهة ومشروع محطة الابحاث النموذجية تابع معهد الابحاث والثالث مشروع نظام الافصاح الالكتروني تابع لهيئة اسواق المال والرابع مشروع دعم وتطوير نظام الملكية العقارية تابع لوزارة العدل.

نسبة الإنفاق
وردا على اسئلة الصحافيين اكد مهدي ان اعلى نسبة انفاق تم تسجيلها خلال الخطط السنوية السابقة بلغت %86، مشيرا الى ان رصد النسبة يشمل كل الجهات الحكومية التي لها مشاريع في خطة التنمية، مؤكدا ان الطموح هو الوصول الى نسب انفاق تصل الى %100 وتسير بخط متواز مع نسب الانجاز.
واضاف انه وفقا للمخطط الهيكلي الرابع للكويت يوجد العديد من المشاريع التي سيتم تنفيذها ضمن خطة التنمية ومنها مشاريع السكك الحديد والمترو وميناء مبارك ومشروع الجزر والمنطقة الشمالية وغيرها من المشاريع، وبالفعل شارفنا على الانتهاء من المخطط الهيكلي المقرر في منتصف العام الجاري، كاشفا في هذا الصدد ان مشروع تطوير المنطقة الشمالية والحرير والجزر يوجد في فصل كامل في خطة التنمية بما فيه المخطط الهيكلي للمشروع والتمويل والقانون وهو المشروع الاهم والاكبر ضمن رؤية 2035، حيث يغطي كل ركائز خطة التنمية السبع.

وضع هيكل الخطة الثالثة

حول الخطة الانمائية الخمسية الثالثة كشف خالد مهدي انه تم البدء فعليا في وضع الهيكل العام لها وكذلك تجميع جميع السياسات العامة منذ عدة سنوات.
وأشار الى انه تم استحداث مركز الكويت للسياسات العامة في الامانة العامة للمجلس لهذه المهمة بحيث تكون لدينا سياسات مدروسة ومقرونة بالادلة والقرائن.
ولفت إلى انه حان الوقت لبناء الخطة الانمائية الخمسية الثالثة، وستكون هناك حوارات مع الجهات الحكومية والقطاعين الخاص والاكاديمي والمجتمع المدني، وسيتم التنسيق مع كل الجهات ثم الوصول الى الوثيقة النهائية للخطة الانمائية ورفعها الى مجلس الوزراء ثم الى مجلس الامة.

انخفاض عدد المشاريع وزيادة الإنفاق

قال مهدي ان عدد المشاريع انخفض من 279 مشروعا عام 2016 / 2017 الى 149 مشروعا في 2017 / 2018 ثم الى 132 مشروعا في العام الحالي 2018 / 2019.
وأضاف: بلغ اجمالي الاعتمادات المالية في خطة التنمية لسنة 2016 / 2017، 3 مليارات دينار مقارنة بـ 2.9 مليارات في خطة 2017 / 2018، وبلغت الاعتمادات 3.8 مليارات دينار في خطة السنة الحالية 2018 / 2019.
ولفت الى ان اجمالي الانفاق في 2016 / 2017 بلغ مليارا و450 مليون دينار وفي 2017 / 2018 بلغ 994 مليون دينار، بينما بلغ اجمالي الانفاق في خطة التنمية الحالية مليارا و727 مليون دينار، لافتا الى ان نسبة المشاريع في المرحلة التنفيذية في خطة التنمية لسنة 2016 / 2017 بلغت %58، بينما بلغت في 2017 / 2018 %59 ثم ارتفعت الى %61 في خطة التنمية السنوية الحالية.

 

1_1
1_2

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking