إعلان دورة تدريبية يستفز المغردين
أميرة بن طرف-
«ما تعبتي وإنتي تشوفين البنات يتزوجون وإنتي لا؟!» بهذا السؤال روّجت ناشطة في مجال العلاقات، لدورة تدريبية استهدفت بها الفتيات العزباوات، داعية اياهن الى التسجيل في الدورة، لتعلم أهم أسرار «الرجل».
وقد يبدو عنوان الدورة منسجما مع ما يظهر من التقارير الرسمية والاحصائيات الصادرة عن جهات مختلفة تكشف حجم مأساة العزوف عن الزواج، حيث تبين الارقام الاخيرة ان نحو 13 الف كويتية تخطين سن الاربعين دون ان يسبق لهن الزواج، لكن هل «النصيب» يأتي عبر اجتياز دورة، واتقان مفاهيم واسرار معينة؟!
الدورة التي لاقى اعلانها انتشارا، اثارت حفيظة الكثير من مرتادي منصات التواصل الاجتماعي، حيث اجمعت مغردات على ان العلاقات بين الجنسين لا يمكن ان تبنى على أسس تعطى بدورة، بينما اخريات رأين ان اعلان الدورة قد يسيء للفتاة غير المتزوجة، وكأنها تعاني من نقص!.
من جهة اخرى، كان الاعلان فرصة للشباب، ليتداولوا الامر بفكاهة معتادة من المغردين الكويتيين، حيث طالبوا بدورة مماثلة للشباب «السنغل».
الدورة التي بغض النظر عمّا اذا كانت مسيئة ام لا، حققت انتشارا واسعا، كونها حملت محاور جدلية، او ربما تطرح للمرة الاولى، حيث كان جانب من المغردين يطرح تساؤلا «من التي ستتجرأ لتسجل بدورة كهذه أمام العموم؟!» في اشارة مبطنة ان معرفة تفاصيل عن الجنس الآخر مازال أمراً محظوراً يمنع عن البنت العزباء.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking