يتحرك الإنسان نتيجة لدوافع وحوافز تجبره على الحراك، وهي طاقة لا يمكن مشاهدتها بالعين المجردة، ولكن يمكن تلامس آثارها على الإنسان سلوكاً وانفعالاً بمجرد مغادرة الإنسان لمنطقة الظل والراحة حتى يبدأ بالجري، فهو تحت الضوء الآن وسلوكه وانفعالاته تحت المراقبة والتقييم. يتصرّف الإنسان بشكل مختلف عندما يشعر أنه متابع من الآخرين. إنّ ما يميز منطقة الظل بألا رقيباً عليك بعد الله إلاّ نفسك، والدوافع فيها تكون محكومة بك أنت، فإن لم تمتلكها فذلك سبب آخر يبقيك في منطقة الظل. فبعض البشر يتوقون للراحة في الظل ولا يندفعون لمساحات الضوء إلا إجباراً، فأحلامهم ضيقة وآمالهم ضعيفة!
هناك اشخاص يحتاجون إلى أسباب ودوافع خارجية تدفعهم للتغيير. فليس كل البشر مولودين بدوافع ومبادرات داخلية، فهناك من يختار الجلوس في الظل والاكتفاء بالحد الأدنى من الأهداف الحياتية؛ فالدوافع إمّا أن تغلب عليها الدوافع الخارجية (المجتمع ومتطلباته) وهو ما توفره منطقة الضوء، وإما أن تعتمد بشكل كبير على الإنسان نفسه في توليد دوافع داخلية (ذاتية)، وكلما كانت تلك الدوافع (ذاتية الصنع) رفعت من مستوى فاعليته ونشاط الفرد وحراكه، إن أكثر ما يميز البشر عن بقية الكائنات الحية يكمن في رقيّ حاجاتهم واستمراريتها بحيث إن المستوى الأدنى من الحاجات (الفسيولوجية) هو البداية لدى البشر وليس النهاية. فوجوب تلك الحاجات أن ترتقي ومعها ترتفع الدوافع لخروج من منطقة الظل، فحالة الشعور بالرضا والراحة هي الغاية الأسمى لدى البشر في ما يتعرضون إليه من مواقف وأزمات، ولكن مفهوم الرضا والراحة نسبي ويختلف من شخص إلى آخر، البشر ليسوا متشابهين في مفهوم الرضا والراحة، حيث ان حالة عدم الرضا تجعل من الفرد دائم الحراك والنشاط، وهذا هو هدف منطقة الضوء، فالحراك يأتي صعوداً وهبوطاً، وهو مؤشر لوجود الحياة وتوافرها لدى الإنسان، بعكس حالة الثبات، فهي مؤشر توقف الحياة وذلك في ميزان الأطباء.
علموا أبناءكم بألا يسكنوا في منطقة الظل، وادعوهم للخروج للنور، وأن تكون أحلامهم وأهدافهم «ولّادة»، ويسعون للمحاولة ولا يخشون الخطأ، فإن تخطأ فذلك دليل أنك تعمل، وتعلمت شيئاً جديداً، وتمت إضافة خبرة جديدة في حياتك، كل ذلك لن يكون إلا في الخروج من منطقة الظل نحو «نور» العمل والطاقة والإنجاز! اصنع دافعاً نفسياً ذاتياً يتجاوز الحاجات نحو المبادرة في خلق فرص جديدة، بعيداً عن منطقة «الظل»!

د. عبد الفتاح ناجي
abdelfttahnaji@yahoo.com

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات