تسويق النفط بقوة المعلومات
يستهلك العالم اليوم كميات كبيرة من النفط الخام تصل إلى 100 مليون برميل يومياً، وتغطي الكويت حوالي %3 من الطلب العالمي، إذ يبلغ إنتاجها اليومي 3 ملايين برميل، لا يشمل إنتاج المنطقة المقسومة المتوقف منذ آواخر عام 2014، وعملية تسويق هذا الإنتاج إلى مختلف أسواق العالم ليست بالأمر اليسير، مقابل 97 مليون برميل يوميا تسوقه دول وشركات نفطية كبرى، بل هو تحد شرس وشتان بين التسويق والبيع، فكلاهما عمل مختلف.
وتعمل مؤسسة البترول الكويتية منذ سنوات على رفع مستوى إنتاجها من النفط والغاز والمشتقات البترولية الى مستوى أعلى من المعدلات الحالية، أهمها رفع إنتاج النفط الى 4 ملايين برميل يوميا، ورفع الطاقة التكريرية المحلية الى 1.4 مليون برميل يوميا في 2020. ولمواكبة هذه الزيادات المتوقعة يسعى قطاع التسويق العالمي الى تطوير أعماله وتحديث خططه التسويقية وإفساح المجال للأفكار الحرة، لتجد طريقها للتنفيذ والتفعيل، تدعمها قيادة واعية، ولعل خبر انشاء غرفة متخصصة في المؤسسة تتناول المعلومات والاخبار المتعلقة بالنفط هي من الافكار والاعمال المتميزة، التي تخدم مصلحة العمل وتحسن من أدائه.
من دون شك ان تجارة النفط تؤثر في الموازين التجارية والاقتصادية العالمية، وتلعب دورا اساسيا في معظم الصناعات الرائدة، اذ تبلغ قيمة تجارة النفط وفق الاسعار الحالية حوالي 2.2 تريليون دولار اميركي تشكل نسبة %60 من حجم التجارة السنوية العالمية. كما ان حجم الاستثمار العالمي في مشاريع النفط يبلغ حوالي 5 تريليونات دولار حتى عام 2030، ومن هنا نرى لماذا يشغل النفط حيزا كبيرا في صناعة الاخبار، ويكتسب اهمية كبرى في جمع المعلومات والبيانات بكل ما يتعلق بأنشطة النفط.
جمع المعلومات بحد ذاته قد لا يكون ذا جدوى من دون تحليل مهني، فهو مثل النفط لا تكون له فائدة أو قيمة أكبر، إلا إذا تم تقطيره ليكتسب الكثير من الأهمية والقيمة وتحقيق عائد افضل للمؤسسة، لذا تجد شركات نفطية كبرى تحرص على دعم دائرة الدراسات لديها، فمثلا شركة البترول البريطانية BP، وهي من ضمن قائمة اكبر 10 شركات نفطية عالمية، لديها 80 موظفا في ادارة البحوث والدراسات، مقارنة بمؤسسة البترول الكويتية، اذ لا يزيد عدد موظفي الدائرة على 18 موظفا، فالمعلومات قوة تضاف الى نقاط القوة التي تتمتع بها كل شركة نفطية، وقد تقودنا المعلومات الى مناطق للتركيز عليها اكثر دون غيرها.
ماذا يعني قراءة خبر عن اقتراب إعصار شديد من ولاية تكساس الاميركية؟ متلقي الخبر اذا كان شخصا عاديا قد يتوقع تعطيل العمل لتقليل اي خسائر بشرية ومادية، ولكن ماذا يعني ذات الخبر لمسؤول التسويق، الذي يعرف ان ولاية تكساس توجد بها 45 مصفاة نفط! سيتوقع توقف المصافي عن العمل وارتفاع مخزونات النفط، ومن ثم سيقل الطلب على شراء النفط، وبالتالي انخفاض اسعاره! وبالمقابل سينشأ نقص حاد في المشتقات البترولية مثل البنزين والديزل، مما يعني زيادة الطلب، ومن ثم ارتفاع الاسعار الفورية للمشتقات البترولية، وكذلك تتأثر اسعار النقل.
مثال آخر، خبر شراء ناقل جوي لعدد كبير من الطائرات المدنية، فهذا يعني زيادة على طلب وقود الطائرات، مما يترتب عليه عمل تغيير في نمط تشغيل المصافي، ليستوعب الزيادة المتوقعة على طلب الوقود في المستقبل، معلومات أخرى قد تساعد في تحديد كيفية ادارة التسهيلات المالية، مثل اعطاء فترة سماح للدفع بعد مرور 30 يوما او 60 يوما أو الدفع عن طريق التحويل المباشر بعد 15 يوما من تاريخ تحميل الشحنة النفطية. اضف الى ذلك كيفية حساب الفوائد البنكية في حال التأخر عن الدفع، عندما تتغير اسعار الفائدة من قبل البنك الفدرالي الاميركي، وكذلك طريقة التسعير عند ميناء البائع او عند ميناء المشتري وفق ظروف السوق المتغيرة.
هناك العديد من الامثلة والمزايا، التي قد يجنيها القطاع لتحقيق الافضل، كما تساعد في تقليل الاستعانة بالمكاتب الاستشارية، التي يعتمد عليها قطاع التخطيط في المؤسسة وتوفير الاموال. فالمكتب الاستشاري يعتمد على تلك المصادر الرئيسية للمعلومات والاخبار، بينما تكمن القوة في القدرة على تحليل المعلومات بشكل دقيق، فهناك معلومات فورية قد تساعد على كشف اخطاء قبل تعاظمها مع مرور الوقت، فليس المطلوب قراءة الاخبار وتصنيف المعلومات بقدر كيفية التحليل وإظهار العلاقة الصحيحة بين الخبر من ناحية وعناصره مثل الزبون والمنافس والنفط والنقل من ناحية اخرى، ومن ثم القدرة على اقامة رابطة تجارية خلال فترة زمنية قصيرة بين المعلومة وتلك العناصر، لتحقيق التنفيذ الامثل لخطط التسويق وإبرام العقود بأفضل العوائد المالية بكل نجاح.
نبارك لمؤسسة البترول الكويتية اتخاذ هذا القرار الذكي، الذي يضع اللبنة الصحيحة للانطلاق من جديد نحو عقد العشرينات من هذا القرن بخطى أكثر ثباتا بقوة المعلومات الدقيقة وقوة التحليل المهني المتميز.

عبدالحميد العوضي

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات