انتبه من مخاطر النوبات القلبية الصامتة
إعداد هيام شحّود -

غالباً ما يخلط الناس بين النوبات القلبية وبين مشاكل أقل خطورة فيستخفون بالموضوع ولا يعطونه الاهمية اللازمة لذا قد يرتفع خطر الوفاة بسبب أمراض الشريان التاجي. إنتبه الى المؤشرات الواردة في المقالة هذه كي تتدارك أية مشاكل على مستوى القلب.

قد يُصاب المرء بنوبة قلبية من دون أن يدرك ذلك! تُشكّل النوبة القلبية الصامتة المعروفة باسم "احتشاء عضلة القلب الصامت" %45 من النوبات القلبية وتصيب الرجال أكثر من النساء.

تُعتبر هذه النوبات "صامتة" لأن أعراضها ليست بقوة النوبة القلبية التقليدية التي تترافق مع ألم حاد وضغط شديد في الصدر، أو ألم مريع في الذراع أو العنق أو الفك، أو ضيق تنفّس مفاجئ وتعرّق ودوار.

يقول الدكتور خورخي بلوتزكي، مدير برنامج الوقاية من أمراض الأوعية الدموية في مستشفى بريغهام للنساء التابع لجامعة هارفارد: "تبدو أعراض احتشاء عضلة القلب الصامت خفيفة وقصيرة جداً لدرجة أن يعتبرها الناس مجرّد انزعاج عادي أو مشكلة بسيطة من نوع آخر لذا يتجاهلونها".

يشعر الناس مثلاً بالتعب أو باضطراب جسدي وينسبون المشكلة إلى العمل المفرط أو قلة النوم أو بعض الأوجاع العامة المرتبطة بالسن.

يصعب التمييز أيضاً بين أعراض نموذجية أخرى مثل الألم الخفيف في الحلق أو الصدر والارتجاع المعدي المريئي وعسر الهضم وحرقة المعدة.
كذلك يسيء كثيرون تحديد موقع الألم أحياناً. عند التعرّض لاحتشاء عضلة القلب الصامت، تشعر بانزعاج في وسط الصدر بدل أن يتركّز ألم حاد على الجهة اليسرى من الصدر: إنه الألم الذي يربطه كثيرون بالنوبات القلبية. يقول بلوتزكي: "حتى أنّ الناس قد يشعرون بأن وضعهم طبيعي جداً خلال نوبة احتشاء عضلة القلب الصامت وبعدها، ما يزيد احتمال تجاهل المؤشرات التحذيرية".

مخاطر وإغفال

في 10 نوفمبر 2015، نُشرت دراسة في "مجلة الجمعية الطبية الأميركية" بعدما راقبت حوالى ألفَي شخص يتراوح عمرهم بين 45 و84 عاماً (كان نصفهم من الرجال) ولم يكونوا قد أصيبوا بأمراض في القلب والأوعية الدموية.

بعد عشر سنوات، أُصيب %8 منهم بندوب في عضلة القلب، ما يشير إلى حصول نوبة قلبية. برزت نتيجة مفاجئة مفادها أن %80 من أولئك الأشخاص لم يدركوا ما يحصل معهم. عموماً، ظهرت الندوب في عضلة القلب لدى الرجال أكثر من النساء بخمسة أضعاف.
يتقاسم احتشاء عضلة القلب الصامت ونوبات القلب العادية عوامل الخطر نفسها: التدخين، الوزن الزائد، قلة الرياضة، ارتفاع ضغط الدم ومستويات الكولسترول، السكري. بالتالي قد تكون هذه العوامل خطيرة بالقدر نفسه. يقول بلوتزكي: "يخلّف احتشاء عضلة القلب الصامت غالباً ندوباً وأضراراً في القلب.
ولما كان عدد كبير من المصابين باحتشاء عضلة القلب الصامت لا يتلقى رعاية فورية، فقد يزيد احتمال وقوع نوبة قلبية ثانية وأكثر حدّة".

يبقى الأشخاص الذين يصابون باحتشاء عضلة القلب الصامت ولا يتلقون العلاج المناسب أكثر عرضة للوفاة بثلاثة أضعاف بسبب أمراض الشريان التاجي. يضيف بلوتزكي: "تشكّل نوبة القلب الصامتة مؤشراً قوياً يرسله جسمك كي يخبرك بإصابتك بمشكلة صحية كامنة يجب التنبّه لها".

طريقة الفحص

لا يدرك الناس أحياناً أنهم مصابون باحتشاء عضلة القلب الصامت إلا بعد أسابيع أو حتى أشهر من بدء المشكلة، حين يقومون بزيارة دورية للطبيب أو يلاحظون أعراضاً متواصلة مثل التعب أو ضيق التنفس أو حرقة المعدة.

يمكن رصد احتشاء عضلة القلب الصامت عموماً عبر تخطيط القلب الكهربائي أو مخطط صدى القلب لأن هذا النوع من الفحوص يسلّط الضوء على الأضرار في عضلة القلب.

تقضي طريقة أخرى بإجراء فحص دم بحثاً عن بصمات جزيئية لبروتين التروبونين "تي" الذي تطلقه خلايا القلب المتضررة. يُستعمَل هذا الاختبار غالباً في قسم الطوارئ مع المرضى الذين يواجهون أعراض النوبات القلبية.
عند تشخيص احتشاء عضلة القلب الصامت، يحدّد الطبيب عوامل الخطر الأساسية ويضع استراتيجية علاجية فيها تدابير مثل تغيير الحمية الغذائية أو ممارسة الرياضة بانتظام أو أخذ أدوية الستاتين عند الحاجة، فضلاً عن تلقي أدوية أخرى لتجنّب حصول نوبة قلبية ثانية.
يقول بلوتزكي: "إذا لاحظتَ أي أعراض تشير إلى احتشاء عضلة القلب الصامت، لا تهملها حتى لو لم تعتبرها خطيرة. من الأفضل أن تتأكد من سلامتك في مطلق الأحوال بدل أن تجازف بمواجهة مشاكل خطيرة".

تكون أعراض احتشاء عضلة القلب الصامت خفيفة وقصيرة غالباً. لذا حاول الحصول على رعاية طبية فورية إذا واجهتَ أحد الأعراض التالية أو مجموعة منها:

• انزعاج في وسط الصدر يدوم لبضع دقائق أو يظهر بشكل متقطّع:
قد يكون الشعور شبيهاً بالضغط المزعج أو الوخز أو الألم.

• انزعاج في مناطق أخرى من الجزء العلوي من الجسم: في ذراع أو في الذراعين، في الظهر أو العنق أو الفك أو المعدة.

• ضيق تنفّس قبل ألم الصدر أو خلاله.

• تعرّق بارد أو شعور بالغثيان أو دوار.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات