الإعاقة لا تعيق الإبداع إن وجدت إرادة قوية ونية عمل صارمة، الموهبة وحب الإبداع والعزيمة تتغلب بعد توفيق الله على كل المطبات والعراقيل، منصة الإنجاز لا تتسع ولا يصعدها إلا أصحاب الهمم، ممن جعلوا من القيم النبيلة طريقاً لتبوئها، هناك أصحاء عالة وعبء على انفسهم وأهلهم ومجتمعاتهم، والعكس صحيح، الإعاقة الحقيقية ليست بالجانب الخلقي بجسد الإنسان، ولكنها تبرز بملامح أخلاقياته ومدى خدمته للمجتمع وللإنسانية.
والعين هي جوهرة جسم الإنسان، وعليها الاعتماد الكبير في حياة الإنسان، وجودها قد يعتبر الأهم للإنسان، فتخيل أن تفقد نعمة النظر، وتتعرض لإعاقة بصرية، هذه الإعاقة التي قد تهبط من فعالية الفكر والحالة النفسية للإنسان!
فكيف إن وجد إنسان قوي مبدع وهبه الله وعوضه عن هذه الإعاقة بمواهب خلاقة لا يملكها كثير ممن لا يعانون معاناة فقدان البصر، وهناك نماذج كثيرة في تاريخنا الحديث عن مواهب برزت أدبياً لحالات من المكفوفين، منهم طه حسين، وكذلك في الكويت فهد العسكر وعبدالرزاق البصير.
أحدهم الأستاذ سعد بن مشلح، أديب وشاعر، قام بعمل ثقافي كبير، وأصدر مؤلفه الأول «دستور الأمثال الشعبية في الكويت»، ونال هذا الكتاب ثناء وإشادة الكثير من ذوي الشأن والمهتمين، ثم فوجئنا بكتاب جديد مميز، ويعتبر مرجعاً مهماً للأمثال الشعبية والتحقق منها، إذ أصدر كتاب «فهرس الأمثال الشعبية في الكويت»، حيث تشرفت بقراءة الكتاب المهم، الذي يتناول بشكل مفصل عدداً هائلاً من الأمثال الشعبية، بلغت 2424 مثلاً، فيما كان يتضمن كتابه الاول 1760 مثلاً شعبياً.. أي أن في المؤلف الجديد تمت إضافة أكثر من 400 مثل شعبي.
من الأمثال الجميلة التي وقفت عندها المثل القائل: «لولا جرادة ما وقع عصفور»، ويقال هذا المثل عندما يكون الحظ سبباً في حل المشكلة (جرادة: زوجة العصفور).
كنت أتمنى أن تتبنى هذا المبدع إحدى الجهات الحكومية كالمجلس الوطني للثقافة، أو مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، لأن ما يقدمه أمر يستحق الاهتمام، فهو ينشر قيم الإبداع والإرادة، ومبادئ تستحق الاحتفاء.
الكتاب قيم ويعتبر مرجعاً مهماً للباحثين والمهتمين، وزاده أهمية ان الدكتور صالح العجيري كتب مقدمة الكتاب، وكذلك الاستاذ كامل عبدالجليل كتب مقدمة أخرى، وكلاهما أثنيا وأشادا بالكتاب، وللمؤلف صفحة في تويتر بعنوان: فهرس الامثال الشعبية الكويتية، بإمكان أي مهتم أن يتواصل مع المؤلف عبرها، لأنه بحسب ما علمت من الأستاذ سعد أن الكتاب لم يطرح في المكتبات حتى الآن.

يوسف عوض العازمي
@alzmi1969

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking