استثمار في الأمن.. والأمان
تامر حماد-
اكدت مصادر حكومية ان الكويت مستمرة في استخدام ادوات عدة لتعزيز مكانتها الدولية المتميزة، مشيرة الى عدد من المشاريع التي تخدم هذا الهدف، لا سيما «تعزيز صورة الكويت كبيئة آمنة ومستقرة سياسياً واقتصاديا في ظل الاضطرابات التي تشهدها المنطقة»، وذلك كما جاء في تقارير المتابعة الخاصة بخطة التنمية.
واضافت المصادر «ان الاستثمار في الأمن والأمان» يشمل قطاعات دبلوماسية واقتصادية وتجارية وثقافية، بالإضافة الى الاعمال الانسانية وتعزيز العلاقات الدبلوماسية والمساعدات الخارجية.
الى ذلك، هناك مشاريع للثقافة والفن والاعلام، أي كل ما يحقق المصالح الوطنية في هذا المجال. وتناولت المصادر جملة مشاريع في هذا الاطار ابرزها رصد مؤشرات اهداف وغايات التنمية المستدامة لدولة الكويت، وتعزيز دور الدبلوماسية الاقتصادية وتعزيز دور وجهود الكويت في مجال حقوق الانسان، وتعزيز تنافسية البلاد في المؤشرات الدولية، وفي مجال آخر، هناك مشاريع مثل مركز الكويت للمخطوطات والمطبوعات، ومبنى المركز الاسلامي للشيخ سعد العبدالله ومشروع التنقيبات الاثرية والدعم الاعلامي للخطة الانمائية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking