آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

68774

إصابة مؤكدة

465

وفيات

60906

شفاء تام

البقوليات... أسهل خيار لتحسين حميتك
إعداد هيام شحّود -

تعجّ الفاصوليا والبازلاء والفول السوداني بالبروتينات، لكن تكون كمية الدهون المشبعة فيها أقل من تلك الموجودة في اللحوم الحمراء.

هل تبحث عن حل سريع لتحسين حميتك؟ حاول أن تستبدل جزءاً من حصص اللحوم الحمراء الاعتيادية بالبقوليات!
يقول الدكتور مير ستامفر، أستاذ في علم الأوبئة والتغذية في كلية "تشان" للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد: "يسألني الناس دوماً إذا كانت اللحوم الحمراء مُضرّة بالنسبة إليهم. لكني أخبرهم بأن الجواب يتوقف على الغذاء الذي نقارنها به. لن تكون اللحوم مُضرّة مقارنةً بالسكر مثلاً، لكنها مُضرّة مقارنةً بالبقوليات! في ما يخص البقوليات تحديداً، تكون هذه الأغذية مفيدة بشكل خاص إذا كانت بديلة عن اللحوم الحمراء".

تكون البقوليات عبارة عن بذور أو قرون تشتق من بعض النباتات (فاصوليا سوداء، حمص، بازلاء، أو حتى الفول السوداني...)، وقد تصبح بديلة ممتازة عن اللحوم الحمراء لأنها تحتوي على عدد من المغذيات نفسها، لكن تتراجع أضرارها في الوقت عينه. برز رابط بين ارتفاع كمية اللحوم الحمراء في الحمية وأضرار صحية متعددة.

يوضح ستامفر: "من الواضح على ما يبدو أن استبدال اللحوم الحمراء بالبقوليات قد يُقلّص خطر الإصابة بالسكري وأمراض القلب والأوعية الدموية، أو حتى بعض أشكال السرطان".

غنيّ بالمغذيات

من أبرز منافع البقوليات عدم احتوائها على كمية كبيرة من الدهون المشبعة، على عكس اللحوم الحمراء. قد تُمهّد أي كميات كبيرة من الدهون المشبعة لنشوء أمراض القلب والأوعية الدموية، لذا يوصي الخبراء بالاكتفاء بعشرين غراماً منها في اليوم ضمن الحمية المؤلفة من ألفَي سعرة حرارية يومية، أو أقل من ذلك إذا كان عدد السعرات أدنى بعد.

لكن لا تشكّل البقوليات خياراً ممتازاً بسبب العناصر الضارة التي لا تحتويها فحسب، بل بسبب المغذيات التي تحتويها أيضاً. تُعتبر البقوليات مصدراً جيداً للبروتينات النباتية (يحتوي نصف كوب من الفاصوليا المطبوخة بين 6 و9 غرامات)، كما أنها تعجّ بمغذيات أخرى مثل حمض الفوليك، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، والفيتامينات B ومضادات الأكسدة.

كذلك، تحتوي هذه الأغذية على كمية كبيرة من الألياف، ما يساهم في تجنب الإمساك وتخفيض مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية.
يقول ستامفر: "أظن أن صحة الناس ستتحسن كثيراً إذا زادوا استهلاك البقوليات. إنه استنتاج منطقي لأن هذه الأغذية تشكّل مصدراً للبروتينات".

نقطة البداية

إذا لم تعتد على أكل الفاصوليا منذ صغرك، قد لا تعرف من أين تبدأ لإضافة هذا الغذاء إلى حميتك. في هذه الحالة، ابدأ باستشارة الخبراء. يقول ستامفر: "تكثر كتب الطبخ النباتية المفيدة التي تشمل أطباقاً مختلفة ومدهشة من الفاصوليا. غالباً ما يظن الناس أنهم مضطرون للاكتفاء بطبق من الفاصوليا المطبوخة، لكن تتعدد الوصفات التي يمكن تحضيرها بهذا الغذاء".
تكون الفاصوليا جافة أو مُعلّبة أو مجمّدة ويسهل أن تُضاف إلى أطباق متعددة من تلك التي تأكلها أصلاً.
يمكنك أن تضيف الحمص وأنواع أخرى من الحبوب مثلاً إلى أطباق الحساء والمعكرونة أو اخلطها مع طحينة الحمص الناعمة وخضروات طازجة.

كذلك، استبدل لحم البقر في البوريتو بالفاصوليا، أو اختر زبدة الفول السوداني بدل لحم البقر المشوي في السندويشات. أو تناول قبضة من الفول السوداني كوجبة خفيفة وسريعة، أو أضف بعض الفاصوليا إلى فطورك عبر خلطها مع البيض المخفوق وبعض الخضروات المفرومة.

لكن لا تحاول أن تضيف كمية كبيرة دفعةً واحدة. ابدأ بوتيرة تدريجية وغيّر محتوى وجباتك من وقت لآخر وزد محاولاتك مع مرور الوقت.
يضيف ستامفر: "أنا أحاول أن أزيد استهلاك البقوليات وبالكاد أتناول اللحوم الحمراء.

هذه المقاربة ليست صعبة بأي شكل بل إنها طريقة ممتعة. تتعدد الأطباق الممتازة التي يمكن تحضيرها. أنا أشجّع الناس على الخروج عن المألوف وتجربة بعض الوصفات المثيرة للاهتمام".

منافع أخرى

قد تستفيد من منفعة إضافية عند استبدال اللحوم الحمراء بالبقوليات: ستوفر المال لأن البقوليات أقل كلفة!

كذلك، قد تحبّذ استبدال لحم البقر بالبقوليات لسبب آخر: لن تساهم زيادة استهلاك البقوليات في تجنب بعض الآثار المعاكسة التي تعطيها اللحوم الحمراء فحسب، بل ستنعكس هذه الخطوة إيجاباً على البيئة أيضاً. تختلف آثار الأغذية على البيئة، بحسب الموارد المستهلكة وطريقة استعمال الأراضي والماء والتلوث، وتُعتبر اللحوم الحمراء من أبرز العوامل المسيئة في هذا المجال.

بالتالي لن يكون استبدال لحم البقر بالفاصوليا مفيداً لك (وللأبقار) فحسب، بل إنه سيفيد الكوكب كله أيضاً!

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking