ملك البحرين وولي عهد السعودية يدشنان خط أنابيب النفط الجديد
(بنا) - شهد ملك البحرين الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، تدشين خط أنابيب النفط الجديد، بتعاون سعودي بحريني، بمعدل ضخ يبلغ حالياً 220 ألف برميل يوميا.
من جانب آخر، أكد رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، رفضهما لأي ممارسات تستهدف التأثير على أمن المنطقة وشق صف وحدتها.
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية «بنا»، أن رئيس الوزراء البحريني عقد جلسة مباحثات مع ولي العهد السعودي تناولت العلاقات التاريخية الأخوية التي تربط بين البلدين وما وصل اليه التعاون الثنائي من تطور ونماء في مختلف المجالات.
واستعرض الطرفان خلال المباحثات التطورات والمستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية والموضوعات ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين أن البحرين والسعودية عائلة واحدة تجمعهما أواصر متينة وتشابك أسري ومواقف وتاريخ وتضحيات مشتركة شكلت عوامل وأساسا متينا للعلاقات التاريخية بينهما.
وقال رئيس الوزراء البحريني، أن «ولي العهد السعودي قام بدور كبير لما يجسده بسياساته الناجحة من تجديد لرؤية عصرية طموحة».
وأضاف أن «السعودية هي السد المنيع للعرب والمسلمين واي استهداف لها هو استهداف للجميع وواجب أن يهبوا لدعمها فهي لم تتأخر يوما عن دعم أي دولة عربية أو إسلامية في أي موقف».
وأعرب عن بالغ الشكر والتقدير للمملكة العربية السعودية قيادة وحكومة على ما تحظى به مملكة البحرين من دعم ومساندة متميزة.
من جانبه أعرب ولي العهد السعودي، وفق الوكالة، عن شكره وتقديره لمواقف مملكة البحرين الداعمة للسعودية، مؤكدا انها مواقف تعكس بصورة جلية عمق العلاقات الأخوية التاريخية التي تربط بين البلدين متمنيا لمملكة البحرين المزيد من التقدم والرفعة.
وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، التقى اليوم، بولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة، لبحث فرص تطوير العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين، وكذلك عدداً من القضايا والمسائل ذات الاهتمام المشترك.
ويأتي اللقاء على هامش زيارة ولي العهد السعودي للبحرين خلال جولة عربية وخليجية بدأها من الإمارات منذ عدة أيام.

تعليقات

التعليقات:

WhatsApp
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking