حبس المتهم الثالث في قضية النصب على هيئة الاستثمار
مي مأمون -
قامت المحكمة الفدرالية في بوسطن بالحكم بالسجن على المدير التنفيذي السابق إدوارد بننينغ وهو هولندي الجنسية في مؤسسة وبنك «ستايت شتريت كورب» لمدة 6 أشهر، بسبب تورطه في قضية احتيال بملايين الدولارات على عملاء دوليين بحجة إنفاقها على رسوم وهمية.
وقالت نشرة «لو 360» (law 360) الإخبارية إن بننينغ اعترف بمشاركته في عملية الاحتيال بناء على أوامر من مديره روس ماكليان لاقتطاع رسوم من كل سهم في عمليات استثمارية كبرى عالمية لعملائهما في الفترة ما بين فبراير 2010 وسبتمبر 2011، وحكم على ماكليان بالسجن لمدة 18 شهراً في وقت سابق، فيما نفد شريكهما الثالث ريتشارد بومجاردة من السجن بعد إدلائه بإفادته ضد زميليه وتعاونه مع السلطات القضائية.
ووفق إفادات الشهود، قام ماكليان بالتخطيط لعملية النصب على الهيئة العامة للاستثمار الكويتية وصندوق معاشات البريد البريطاني وسينسابري ومجموعة «إير» الاستثمارية وصندوق تقاعد الأطباء الهولنديين والهيئة الوطنية لإدارة المعاشات الأيرلندية.
واعترفت «ستايت شتريت» بتورطها في القضية العام الماضي، وقامت بتحمل الخسائر التي سببها المتهمون الثلاثة، كما وافقت على دفع غرامات بقيمة 64.6 مليون دولار لإنهاء التحقيقات الفدرالية، ولاحقاً أضافت هيئة الأوراق المالية والسندات الأميركية 3 ملايين دولار كغرامة بسبب إخفاء الشركة معلومات عن كيفية إدارتها لسندات حكومية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات