الطفل أحمد دوابشة حضر مباراة ريال مدريد وإشبيلية
حضر الطفل الفلسطيني أحمد الدوابشة، الناجي الوحيد من إحراق مستوطنين متطرفين منزل أسرته في مدينة نابلس في الضفة الغربية، مباراة فريقه المفضّل ريال مدريد أمام إشبيلية في المرحلة الثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم. ووجّه النادي الملكي دعوة للطفل البالغ 5 سنوات لزيارة مقره ولقاء اللاعبين وحضور المباراة المذكورة. والتقطت عدسات المصورين الدوابشة وهو يرفع علم بلاده فلسطين في ملعب «سانتياغو برنابيو» خلال المباراة. ونشر الموقع الرسمي لفريق ريال مدريد فيديو يظهر الطفل دوابشة يلوح بيده فرحا بفوز الريال والى جانبه جده.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking