حجز «المصافط» في جامعة الكويت بالـ«واتس أب»!
يسرا الخشاب -

اعتاد طلبة كليات جامعة الكويت على إنشاء مجموعات على «الواتس اب» مع زملائهم في الشُّعب الدراسية لمتابعة أخبار المقرر وتبادل التلخيصات، في حين انتشرت مؤخراً مجموعات بين طلبة الكلية الواحدة لتبادل مواقف السيارات، حيث يحدد الطالب مكان إيقاف سيارته ومواصفاتها وموعد خروجه من الكلية، فيتسابق زملاؤه لحجز الموقف برسالة سريعة، ويفوز «بالمصفط» من يرسل أولاً.
ويضع مؤسسو المجموعة شروطاً للأعضاء، فتمنع المحادثات في غير غرض المجموعة، ويكون الإرسال فقط أثناء اليوم الدراسي، كما يمنع ارسال رسائل خاصة للأعضاء، ويعاقب بالطرد من المجموعة من يخالف تلك التعليمات، وغالباً ما تمتلئ المجموعات سريعاً وتتم زيادة عددها لاستيعاب أكبر عدد من طلبة الكلية، وقد انتشرت مؤخراً مجموعات لمواقف كلية الآداب وكلية التربية والشريعة وكليات الحرم الجامعي بالخالدية.
وبينما لاقت تلك المجموعات تأييداً من بعض الطلبة الذين رأوها وسيلة لتخفيف معاناتهم اليومية من قلة مواقف السيارات، كانت مادة للسخرية لدى طلبة آخرين، وحذّر بعضهم من اندلاع المشاحنات في تلك المجموعات، لا سيما مع كثرة أعضائها وعدم معرفة بعضهم لبعض، ويرفض بعض الطلبة ترك المواقف للآخرين بحجة حجزها عن طريق «الواتس أب».
واعتبر بعض الطلبة أن حجز المواقف مجرد «هبّة» انتقلت من بعض الجامعات الخاصة إلى جامعة الكويت، وسرعان ما بدأ الطلبة بنشر روابط الانضمام بتلك المجموعات، في حين رأى آخرون أن الأمر سيتطور إلى حجز المواقف بمقابل مادي، لا سيما أن بعض الطلبة أصبحوا يشترون المواقف من بعض السائقين المنتظرين خارج أسوار الجامعة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات