آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

99964

إصابة مؤكدة

585

وفيات

90930

شفاء تام

ينتظر الزوجان صيحة طفلهما الأولى بترقب وأمل، وتغمرهما الفرحة عندما تهتز حباله الصوتية ويندفع الهواء عبر حنجرته، في بداية انطلاق صوته، وأول تعبير لغوي له.
ذكر د. سامي محمد ملحم في «علم نفس النمو»: «اللغة وسيلة الاتصال الاجتماعي والعقلي وإحدى وسائل النمو العقلي والتنشئة الاجتماعية والتوافق الانفعالي ومظهر من مظاهر النمو العقلي والحسي والحركي.. مهارة اختص بها الإنسان، وهي نوعان: لفظية وغير لفظية».
يتفنن بعض المحيطين بالرضيع في إسكاته، وتتعدد اقتراحاتهم ومبادراتهم الارتجالية، كتقديم وجبة مصنّعة من التسالي تحتوي أصباغ ومنكّهات.. لمن لم يستكمل أربعة أشهر بعد، وقد يقبل إساءة مقابل غذاء ضار أو بلا قيمة حينما يدرك أن صوته سلاح! ثم يكبر فيختار متى وكيف يحقق رغبة الكبار في إخراسه! غير آبه بالمحاذير الموثّقة، فالكبار قدّموها، ومنهم تعلّم أنها غذاء!
إن الآية الكريمة: «فَلْيَنْظُرِ الإِنْسَانُ إِلَى طَعامِهِ» تلفت النظر إلى مختلف الأطعمة، وما تقدّمه الأجهزة من أطعمة لحواسّ الطفل مشابه في شكل الفكرة. فمن يتعامل مع بكاء الرضيع بعاطفة محضة، لا يفكّر في خيارات أخرى، فيتعجل بتقديم جهازه الذّكي، وتحميل لعبة عشوائية.. وهكذا يتولّى الجهاز حضانته بوقت مستقطع مقابل صمت مطبق، أو انصياع مؤقت أو شكلي!
يعاني أطفال اليوم من مخاطر تجاهل الكبار لأبسط حقوقهم في التواصل والإنصات. ذكرت مديرة مدرسة أنها سألت أمّا عن سر هدوء ابنتها البالغ، فأجابت: معظم أحاديثنا افتراضية وعبر رسائل نصية، كالنداء إلى الطعام مثلاً!
«ينصت الأطفال إلى الحياة بكل أشكالها وألوانها، ويستمعون إلى الآخرين (الكبار والأقران)، ويفطنون سريعا إلى أن فعل الاستماع (المراقبة، وأيضا اللمس والشم والتذوق والبحث) ضروري للتواصل، ويعد الإنصات بمنزلة الاستعداد الكامن المصاحب للأطفال منذ إبصارهم النور. ويسمح بتطور عملية التبادل الثقافي لديهم، ويُظهر الأطفال منذ نعومة أظفارهم أنّ لهم صوتا ولكّنهم فوق ذلك يبدون قدرتهم على الإنصات وأن يُنصَت إليهم» (كلوديا جوديسي). «حتى يصبح التعلم مرئيا وملموسا: الأطفال - في مواقف التعلم - فرادى وجماعات»، (ترجمة أ. د. علي عاشور الجعفر).
بكاء الرضيع تعبير، وصوت الأبوين مسكّن. وتواصلهما معه في مختلف حالاته يشحن العلاقة ويوطدها. تقول الطبيبة د. ماري آن أبرامز: «قراءة كتاب لمولودك هو نشاط لكما معًا يمكن أن يتحوّل إلى وقتٍ مختلفٍ معه، إنّه يعرِّض الطّفل ليسمع صوتك، إنه أمر مهدّئ له». ويقول أ. ألبرت يوناس: «النظر إلى وجه شخص حبيب كالأم أفضل طريقة لتطوير مستوى إبصار الطفل الرضيع».
أخبرتني أخت عزيزة أنها تمكنت عبر استكمال قراءة كتبها بنبرات مختلفة من تهدئة طفلها الأول عند بكائه أو أثناء رضاعته، واعتمدت الطريقة مع البقية!
البكاء متوقع، ويعبّر عن حالة تنشد فهما وخيارا واعيا للتهدئة! إن تهيئة وجبة طعام ثقافية، شعرية أو سردية، محفوظة أو من كتيبات تستقر في حقائب الصغار والكبار، حلّ متيسر وحاضر لمن يهمه أمر طفل عوضًا عن قمع معزوفته بالسكاكر، التّسالي، والأجهزة الذكية.

باسمة الوزّان

تعليقات

التعليقات:

}
اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking