المرداس لـ«القبس»: متفائلون بحسم «الجناسي»
حمد الخلف  |
سادت أجواء التفاؤل الأوساط النيابية بحلحلة عدد من الملفات الخلافية بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، رغم تمسك النواب بالاستجوابات المعلن عنها لعدد من الوزراء.
«الوعود الحكومية بوضع حلول لعدد من الملفات قبل انطلاق دور الانعقاد المقبل، فتحت باب التفاؤل النيابي، رغم الإعلان عن حزمة استجوابات لعدد من الوزراء».
أبدى النائب نايف المرداس تفاؤله بحل أكثر من ملف عالق، قبل بداية دور الانعقاد المقبل المقرر في 30 أكتوبر المقبل، مبيناً أن أبرز تلك الملفات عودة الجناسي وقضية العفو عن المدانين في قضية دخول المجلس.
ولفت المرداس في تصريح لـ القبس إلى أن الهدوء ساد خلال الفترة الماضية، وحسب الاتفاق مع الحكومة فإن نتيجة هذا الهدوء التعاون من قبلها وحل الملفات المطروحة على الساحة كما وعدت النواب.

الوفاء بالوعود
وأضاف: «يجب على الحكومة الوفاء بوعودها التي اطلقتها»، متسائلاً: «ماذا ستنتظر الحكومة أكثر من الهدوء الحالي؟ فهل تنتظر أن تقدم الاستجوابات حتى تتعذر بها وتؤخر معالجة تلك الملفات؟!».
وحول الاستجواب المقدم لرئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك من قبل النائب شعيب المويزري ومحمد المطير قال المرداس " هذا الاستجواب مقدم في وقت سابق قبل الوعود الحكومية التي اطلقتها في سبيل التهدئة والتعاون مع النواب".

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات