«البيئة»: هواء الكويت سليم.. والمؤشرات طبيعية
خالد الحطاب - القبس الإلكتروني|

أكد مدير إدارة رصد جودة الهواء في الهيئة العامة للبيئة أيمن بوجبارة، أن فرق التفتيش تتابع مصدر انبعاث الروائح في الهواء منذ صباح اليوم الأحد، لاسيما بعد أن أكدت الجهات النفطية والبلدية سلامة مواقعها ذات العلاقة.
وأضاف بوجبارة لـ«القبس الإلكتروني» أن جودة الهواء وسلامته في البلاد طبيعية ووفق المؤشرات المسموح بها وفق معطيات محطات الرصد الثابتة والمتنقلة.
وحول المؤشرات الصادرة عن السفارة الأمريكية بشأن عدم صحة الأجواء والتي تقلق السكان، قال بوجبارة «مؤشرات جودة الهواء عند الحد المسموح به وفقا للاشتراطات والمعايير المعتمدة لدى الكويت»، مبينا أن طبيعة الكويت الجغرافية صحراوية وتختلف تماما عن طبيعة الولايات المحتدة الأمريكية، وأن محطة الرصد التابعة للسفارة الأمريكية في البلاد يتم مقارنة بياناتها مع المعايير والحدود الاسترشادية الأمريكية، لاسيما ما يتعلق بكميات الأتربة العالقة ذات الحجوم 2.5 ميكروميتر.
‎وأضاف أن الحدود الأمريكية لهذا النوع من الأتربة لا يتجاوز 35 ميكروجرام لكل متر مكعب، في حين أن المعيار الوطني للكويت للأتربة المتساقطة والغبار العالق هو ٧٥ ميكروجرام لكل متر مكعب، ما يثبت أن المقاييس مختلفة تماما.
وأشار إلى أن الكويت من الدول المعرضة للعواصف الترابية والرملية على مدار العام، وتصنف هذه العواصف الترابية بأنها ظواهر طبيعية تتأثر بها البلاد ومنطقة الخليج العربي وإقليم الشرق الأوسط نتيجة لمصادر طبيعية محلية وإقليمية في غالبها و«ليست ناشئة عن الأنشطة البشرية أو الصناعية في الدولة».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking