آخر التحديثات عن فيروس كورونا في الكويت

143917

إصابة مؤكدة

886

وفيات

139148

شفاء تام

الصالح: تزايد نسب الشفاء من السرطان
عبدالرزاق المحسن |

دشنت الحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان (كان)، حملة التوعية بسرطان الثدي تحت شعار «أنتِ تستحقين... اهتمامنا»، التي تستمر فعالياتها على مدار اكتوبر الجاري، بالتزامن مع الشهر العالمي للتوعية بمرض سرطان الثدي، وبحضور رئيسة مجلس إدارة الجمعية الكويتية التطوعية النسائية لخدمة وتنمية المجتمع الشيخة فادية السعد.
وأكدت الشيخة فادية أن المجتمع مسؤول أيضاً عن التوعية الصحية، كما انه يجب ألا نضع الحِمل كله على المستوى الرسمي والدولة.
من جانبه، أشار رئيس مجلس ادارة حملة «كان» د.عبدالرحمن العوضي، الى أن مبدأ الوقاية خير من العلاج يطبق على جميع الأمراض، خاصة السرطان، الذي كلما كان اكتشافه مبكراً كان احتمالية الشفاء منه أعلى، منوها الى ان «كان» نجحت في تحقيق إنجازات كبيرة في مجال التوعية بالأمراض السرطانية، ومن بينها سرطان الثدي.
واوضح العوضي ان الحملة تمكنت من تدريب أكثر من 80 ألف طالبة بالثانوية على الفحص الذاتي لأنفسهن، وهو ما يعد مكسبا كبيرا لهن وللحملة، كما أنه سيوفر على الدولة مبالغ كبيرة، حيث ان هذا المرض يطول إذا استشرى في جسد الانسان.
بدوره، قال نائب رئيس حملة «كان» د. خالد الصالح، إن تسجيل السرطان يحتاج إلى وقت وتدقيق، كما ان الدول المتقدمة تخرج الاحصائيات كل عدة سنوات، لافتاً إلى أن آخر احصائية رسمية في الكويت هي لعام 2014.
ولفت الصالح الى صدور التقرير السنوي لمركز الكويت لمكافحة السرطان عن هذا العام قبل يومين، حيث أظهر التقرير أن هناك تحسنا في نسب الشفاء من السرطان بشكل عام، وهو يعود إلى ارتفاع الاكتشاف المبكر، والذي يتناسب تماماً مع سرطان الثدي.
من جانب اخر، نظم مركز الكويت لمكافحة السرطان، امس، احتفالية بمناسبة الشهر العالمي للوقاية من امراض سرطان الثدي في مركز فيصل بن عيسى، للتشخيص والعلاج الاشعاعي تحت شعار «يالغالية كوني واعية».
وقالت مديرة المركز خلود العلي، في تصريح صحافي، ان الفعالية تعنى بتوعية النساء بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، اذ تصل نسبة الشفاء من المرض الى 90 في المئة.
واضافت ان الفعالية تضم معرضا صحيا وتوعويا من جميع اقسام المركز للوقاية من امراض سرطان الثدي، إضافة الى اقامة محاضرات أسبوعية في المركز ذاته.
وأوضحت أن عيادة فحص وتشخيص الثدي السريع التابعة للمركز تقوم بتشخيص المرض خلال ثلاث الى خمس أيام للحالات المحولة من المستشفيات المختلفة او من داخل المركز لتشخيص الأورام العالية الخطورة في الثدي.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking