194 مليون دينار خسائر أموال مُحسني الكويت

تأكيداً لما تناولته «القبس» في أعداد سابقة عن تعرّض أموال المحسنين، التي تديرها الأمانة العامة للأوقاف لخسائر، أمطر ديوان المحاسبة في تقريره الأخير «الأمانةَ» بجملة من الملاحظات، عدد منها مستمر منذ سنوات من دون أي تحرّك من «الأمانة» لإنقاذ أموال محسني الكويت من الضياع.

وقال «الديوان» إن أموال محسني الكويت التي تديرها الأمانة العامة للأوقاف تعرّضت لخسائر وفوات أرباح، وضعف إيرادات، تصل إلى 194 مليون دينار، تركّز أغلبها في القطاع العقاري، لافتاً إلى وجود 65 عقاراً متهالكاً لدى «الأمانة»، تقدر قيمتها بمبلغ 106 ملايين دينار، ولا يتجاوز متوسط عوائها السنوية 3.1%، وان «الأمانة» تأخّرت في اتخاذ قرار بشأن تطويرها، على الرغم من توافر الفوائض المالية ومخصص إعادة الأعمال، الأمر الذي يؤكد ضعف إدارة العقارات.

ولفت التقرير الى عدم وجود نمو ملحوظ للإيرادات العقارية في عام 2019، على الرغم من دخول أوقاف جديدة وزيادة رأس المال العقاري المستثمر بقيمة 45.2 مليون دينار، إلا أن الإيرادات العقارية لم تزدَدْ بالشكل المطلوب، وحقّقت زيادة، قدرها 6.5 آلاف دينار فقط عن إيرادات عام 2018، الأمر الذي يشير الى ضعف إدارة تلك الأموال، ملمحاً أيضا إلى هبوط وانعدام القيم السوقية لبعض العقارات الوقفية لدى «الأمانة» خلال الأعوام الثلاثة السابقة، حيث بلغ ما أمكن حصره من قيمة الهبوط 18.2 مليون دينار لـ 58 عقاراً من دون قيام «الأمانة» بمتابعة تلك العقارات.

وتابع: القصور في إجراءات الرقابة على الأوقاف وضياع إيرادات ضخمة لسنوات عديدة؛ بسبب تهاون «الأمانة» في قيامها بحصر الأوقاف الموجودة في الدولة، وتسجيلها، والذي أدى الى اكتشاف 323 عقارا وقفيا غير مسجل، وليس لـ«الأمانة» علم بها، الأمر الذي يُعد تقصيراً في واجباتها والتزاماتها الأساسية.

أموال الواقفيين

وبيّن «الديوان» أن أموال الواقفيين الكويتيين تعرّضت لضياع فرصة تحقيق عوائد مالية، تقدر بقيمة 1.2 مليون دينار، بسبب عدم تحقيق 17 عقاراً أي إيراد خلال عام 2019، الأمر الذي عطّل تنمية تلك الأصول وتحقيق الحجج الوقفية لأغراضها، بسبب عدم قيام «الأمانة العامة» بمتابعة تلك العقارات وتطويرها.

وطالب «الديوان» بتوضيح أسباب عدم تحقيق تلك العوائد المالية وضرورة قيام «الأمانة» بالتطوير والاستفادة من العقارات المذكورة، والحرص على تنمية الأصول الوقفية لتحقيق الحجج الوقفية لها، مشددا على ضرورة قيام «الأمانة» بالإسراع في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأجير العقارات الشاغرة وتطوير الأراضي الفضاء لديها للاستفادة منها.

وزاد «الديوان»: الأصول الوقفية حرمت من تحقيق عوائد، تقدّر قيمتها بمليون دينار خلال سنة فقط، طبقاً لنسبة العائد المحقق من استثمارات المحفظة العقارية لسنة 2019، والبالغة 8%؛ بسبب عدم قيام «الأمانة» بتطوير أراضٍ فضاء موقوفة وغير مستغلة، تعود إحداها الى عام 1968، ما يضيّع فرص تنمية الأموال الوقفية، ولا يحقق المقاصد الشرعية والحجج الوقفية التي من أجلها تم إيقاف تلك الأراضي. وذلك بالمخالفة للمادة الـ2 من مرسوم إنشاء الأمانة العامة للأوقاف، الامر الذي تسبب في فقد عوائد مالية ضخمة.

وسجل «الديوان» ارتفاع نسبة المصاريف الإجمالية لبعض العقارات، مقارنة بالإيرادات المحققة، وتجاوز مصروفات بعضها لإجمالي إيراداتها المحققة خلال عام 2019، ما يشير إلى خلل في إدارة تلك الأصول العقارية، الأمر الذي ينعكس سلباً على تنمية الأصول الوقفية.

19.5 مليون دينار خسائر الأسهم

كشف «الديوان» أن محافظ الأسهم الخاصة في الامانة العامة للاوقاف تعاني من انعدام القيمة السوقية لبعض الأسهم فيها، وكذلك الحال للصناديق الاستثمارية والمحافظ المالية، كما تمتلك ملايين الأسهم الموقوفة عن التداول، ما أدّى إلى تكبّد «الأمانة العامة» خسائر غير محقّقة، بلغ ما أمكن حصره منها 19.5 مليون دينار. وطالب الديوان باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة نحو تلك الاستثمارات، مع ضرورة الدخول في استثمارات مُحكمة وآمنة وذات حیطة مرتفعة، ولا تنطوي على نسب مخاطر عالية؛ حفاظاً على أموال الوقف.

ضياع فرص تنمية الوقف

أورد التقرير أن هناك 125 عقارا، تقدَّر قيمتها السوقية بــ 346 مليون دينار، مؤجّرة بنسبة عوائد منخفضة، لا تتجاوز معظمها نسبة 3%، حيث بلغ الإيراد المحصّل من تلك العقارات خلال عام 2019 ما جملته 8.1 ملايين دينار، ما تسبّب في ضياع فرص تنمية الأموال الوقفية، وبما لا يحقق الأهداف التي أنشئت من أجلها الأمانة العامة للأوقاف، بالإضافة إلى استمرار تزايد العوائد المفقودة من مجمع الأوقاف التجاري، تقدّر قيمتها بنحو 4.7 ملايين دينار، نتيجة سوء إدارة «الأمانة» والتأخّر في تطوير وتأهيل مجمع الأوقاف التجاري لفترة، جاوزت 15 سنة.            

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking