حرق سيارات الشرطة.. وفي الإطار صور بعض الأشخاص الذين قتلتهم قوات الأمن الإيرانية

حرق سيارات الشرطة.. وفي الإطار صور بعض الأشخاص الذين قتلتهم قوات الأمن الإيرانية

شهدت منطقة إقليم بلوشستان في إيران احتجاجات واسعة، اندلعت خلال الساعات الماضية، بسبب ارتكاب الأجهزة الأمنية الإيرانية مجزرة مروعة بحق العشرات من العاملين في تهريب الوقود ومشتقات البترول في المناطق الحدودية بين إقليم بلوشستان إيران وإقليم بلوشستان باكستان.

ووفقاً للإحصائيات المحلية بلغ عدد القتلى أكثر من 30 مواطناً بلوشياً من العاملين في تهريب الوقود، في إقليم بلوشستان إيران.

وحصلت «القبس» بعض أسماء القتلى البلوش من نشطاء حقوق الإنسان في إيران وهم: «يحيى گنگوزهی، عبدالرحمن شهرسان‌زهي، عبدي شهرسان‌زهي، سلمان شهرسان‌زهي، رحمان بخش‌دهواري، عبدالوهاب دامني، انس صاحب‌زاده، عبدالغفور توتازهی، محمد، مير بلوش ‌زهي، محمد نصرت‌زهي».

اقتحام وحرق

ووفقاً لمصادر «القبس» من إقليم بلوشستان، اقتحم المحتجون البلوش مبنى قائم مقام مدينة سراوان وتم حرق مبنى القائم مقام ودوائر حكومية أخرى في مناطق بلوشستان ذات، رداً على مجزرة مقتل عمال تهريب الوقود في الإقليم.

ونشرت عدة مقاطع فيديو توثق حرق دوريات تابعة للشرطة الإيرانية من قبل المحتجين البلوش الغاضبين من مقتل العشرات من أبناء المنطقة.

وأكدت مصادر حقوقية إيرانية لـ«القبس» عن قطع شبكة الإنترنت بشكل كامل في إقليم بلوشستان إيران.

ووفقاً لبيانات الحكومة الإيرانية يعد إقليم بلوشستان إيران من أكثر المناطق الفقيرة والمهمشة في البلاد.

ويلجأ سكان إقليم بلوشستان إلى مهنة تهريب الوقود والمشتقات النفطية إلى باكستان، بسبب انتشار البطالة في الإقليم الذي سجل أعلى معدلات البطالة في إيران.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking