السجن 4 سنوات للنائب البنغالي والجراح والخضر

المحرر القضائي - 

بعد عامين من انفراد القبس بكشف تفاصيل قضية «النائب البنغالي»، قضت محكمة الجنايات، أمس، برئاسة المستشار عبدالله العثمان، بالحبس لمدة 4 سنوات مع الشغل والنفاذ بحق كل من النائب البنغالي والوكيل بوزارة الداخلية الشيخ مازن الجراح، والمدير في الهيئة العامة للقوى العاملة حسن الخضر، والمرشح السابق في الدائرة الرابعة نواف المطيري، كما قضت بتغريم كل من النائب البنغالي والجراح والمطيري مليونا و970 ألف دينار لكل منهم، بينما غرمت الخضر 180 ألف دينار.

وفي حين قررت المحكمة عزل الجراح والخضر من وظيفتيهما، قضت كذلك بحبس متهمين آخرين لمدة 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، فيما برأت النائب سعدون حماد والنائب السابق صلاح خورشيد مما أسند إليهما.

وكان المتهمون قد أنكروا أمام المحكمة الاتهامات المنسوبة إليهم من النيابة العامة بشأن وقائع الاتجار بالبشر مقابل مبالغ من العمال المجني عليهم في الشركة التي يملكها النائب البنغالي، فضلاً عن ارتكاب جرائم الرشوة واستغلال النفوذ.

وقال مصدر مطلع لـ القبس إن هناك قضية منفصلة بتهم غسل الأموال لا تزال النيابة تحقق فيها، حيث تم فصل القضيتين، فأصبحت الأولى بتهمة الرشوة والاتجار بالبشر، أما قضية غسل الأموال فلم يصدر فيها الحكم حتى الآن. وتوقع المصدر أن تطالب النيابة العامة بتشديد العقوبة أمام الاستئناف، كما سيطالب المتهمون ببراءتهم وإلغاء أحكام الإدانة بحقهم.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking