وفد فلبيني يزور البلاد لاستئناف استقدام العمالة المنزلية

لاحت انفراجة في الأفق بشأن استقدام العمالة المنزلية من الفلبين، إذ كشفت مصادر مطلعة لـ«القبس» عن زيارة مرتقبة للملحق العمالي الفلبيني ناصر مصطفى إلى الكويت للقاء المعنيين في وزارة الخارجية والقوى العاملة ومكاتب استقدام العمالة تمهيداً لإعادة فتح المجال لاستقدام عمالة فلبينية منزلية.

وحسب المصادر، فإن الكويت تلقت قبل أيام تقريراً خاصًّا بمطالبات اتحاد مكاتب العمالة في الفلبين وسيتم نقله من خلال السفارة الكويتية في مانيلا إلى الخارجية الكويتية والتباحث بشأنه خلال الاجتماع المرتقب مع الوفد الفلبيني.

في السياق ذاته، عقد اليوم اتحاد العمالة الفلبيني اجتماعاً مع المكاتب الكويتية عبر برنامج «زووم» أكد خلاله ضرورة تغليظ العقوبات بشأن الكفلاء غير الملتزمين بالعقود المبرمة.

وطرح الاتحاد الفلبيني جملة مطالب ستنقل في زيارة الملحق العمالي الفلبيني للكويت، أبرزها تعجيل منح الحقوق للعمالة المنزلية التي تلجأ إلى ادارة العمالة المنزلية التابعة للقوى العاملة وليس الاكتفاء بالتحقيق ونقلهم إلى مراكز الإيواء ومن ثم مغادرتهم البلاد، حيث إن غالبية القضايا تكون مرتبطة بمخالفة الكفلاء للعقود وليس رفض العمل فقط من العامل.

إلغاء المنصة

وذكرت المصادر أن مكاتب استقدام العمالة المنزلية الكويتية طالبت الجهات المعنية وعلى رأسها وزارتا الخارجية والتجارة بإلغاء تذكرة السفر المتضمنة نظام حجر العمالة العائدة والعقود الجديدة في منصة «بالسلامة»، بما يخفض القيمة الإجمالية للعقد المبرم بين صاحب العمل والمكتب من جهة ويلغي التكلفة الإضافية على المواطنين والراغبين استقدام العمالة الجديدة.

وعن الحجر، لفتوا إلى أن هناك محاجر جاهزة في ارض المعارض والعارضية وصبحان والعبدلي ويمكن تخصيص أحدها للعمالة المنزلية أسبوعين أو 10 أيام ويحدد جدول زمني للاستقدام بما يتناسب مع العمالة والدفعات المحجورة داخل تلك المراكز بدلاً من الفنادق والتكاليف الإضافية.

وذكرت أنه بمجرد الانتهاء من الاتفاق بين الكويت والفلبين سيتم إعلان التسعيرة الخاصة بالطلبات الجديدة بالاتفاق بين الوكالات المصدرة والكويت.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking