إقفال لبنان يقصي «ظلّ» من السّباق الرمضاني

بيروت - القبس

مع تمديد قرار الإقفال العام في لبنان إلى الثامن من فبراير المقبل، تأكّد تكرار سيناريو، سبق أن تأثرت به الأعمال الدرامية العربية، التي اتخذت من لبنان مركزاً لتنفيذ مسلسلاتها وتصويرها، وبات مصير التأجيل يفرض نفسه كما حصل، العام الماضي، تزامناً مع بداية انتشار جائحة «كورونا».

فقبل أيام، تأكد خبر خروج مسلسل «الهيبة» بجزئه الخامس من السباق الرمضاني، في خطوة استباقية اتخذتها شركة «الصبّاح إخوان» بعدما لمست عدم تجاوب المعنيين في الدولة اللبنانية لمنح طاقمها استثناءات للبدء في تصوير العمل، ما سيعرّضه للتأخير ولن يلحق السباق الرمضاني.

الأمر نفسه حصل مع شركة Media Revolution7، فرغم انطلاق تصوير مسلسل «ظلّ» قبل نحو عشرة أيام في بيروت، توقّف تنفيذه موقتاً مع قرار إغلاق البلد بسبب ازدياد حالات الاصابة بالفيروس، الأمر الذي دفع بالشركة المنتجة، مُجبرةً، إلى وقف التصوير نهائياً، وإلغاء عقود البيع لست محطات عربية، كانت اتفقت معها على عرض المشروع، وذلك تجنّباً للوقوع بأي تأخير في تنفيذ المشروع وتسليمه للمحطات في الوقت اللازم، ما قد يضطر الشركة إلى تكبّد خسائر إضافية فادحة، ويمنعها من تنفيذ شروط العمل بالشكل الذي تراه مناسباً ولائقاً.

ونظراً للظروف الراهنة، وفوضى الاستثناءات وأذونات التصوير، يخرج «ظلّ» من السباق الرمضاني الحالي، على أن يتم تصوير العمل في وقت يحدّد لاحقاً.

يذكر أن العمل فكرة سيف رضا حامد وكتابة زهير رامي الملا، وبطولة كل من باسل خياط، يوسف الخال، غسان مسعود، جيسي عبدو، هيا مرعشلي، ونخبة من نجوم الدراما العربية.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking