ولاية أميركية تمنح المدخنين أولوية في تلقي لقاح كورونا

أعلنت ولاية بنسلفانيا الأميركية، انها ستضع المدخنين ضمن الفئات التي لها الأولوية في الحصول على لقاح كورونا، مبررةً قرارها بأن التدخين يجعل الناس أكثر عرضة لمضاعفات فيروس كورونا الخطيرة وفقاً لما نشرته صحيفة نيويورك بوست.

ووفقاً للصحيفة، فإن السلطات الصحية في الولاية، إضافت جميع الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 64 عامًا، والمعرضين لمضاعفات كورونا الخطيرة - ومن بينهم المدخنين - إلى المرحلة الأولى من خطة توزيع لقاح فيروس كورونا.

وقال ممثل عن السلطات الصحية في الولاية: «اختارت ولاية بنسلفانيا اتباع توصيات مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وإدراج التدخين ضمن قائمة الحالات الطبية التي تعرض الأفراد لخطر أكبر».

وأصبح المدخنون الآن مؤهلين للحصول على اللقاحات المضادة للفيروس التاجي، جنبًا إلى جنب مع العاملين في مجال الرعاية الصحية والمقيمين في دور الرعاية، والأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا.

ولم تتضح حتى الآن الآلية التي ستتحقق بها الولاية، مما إذا كان الشخص مدخنًا.

وتوصي اللجنة الاستشارية لممارسات التطعيم، التابعة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بإدراج الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 64 عامًا ،والذين يعانون من حالات طبية عالية الخطورة، في المرحلة من خطة تخصيص اللقاح، لكن لكل ولاية حرية تعديل الخطة بالطريقة التي تراها مناسبة.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking