بايدن: نواجه أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب كورونا

قال الرئيس الأميركي جو بايدن، إن بلاده تواجه أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث بسبب كورونا، مشيراً إلى أن بعض الأميركيين أصبحوا غير قادرين على إطعام أطفالهم.

وشدد بايدن في مؤتمر صحفي خلال توقيعه على قرارات تنفيذية لمواجهة تداعيات كورونا الاقتصادية، على ضرورة التصرف بشكل عاجل لإنقاذ الاقتصاد.

وأضاف أن خطة إنقاذ أميركا، ستخرج 12 مليون مواطن من دائرة الفقر، حيث تهدف لتوزيع مساعدات مالية على الأسر، وتوفير منح للشركات الصغيرة لتجاوز تداعيات «كورونا»، وأشار إلى أن تأمين المسكن للأميركيين يساعد على مكافحة الفيروس.

ونوه الرئيس الأميركي إلى أن قطاع التعليم في أميركا خسر أكثر من 600 ألف وظيفة، مشدداً على أنه سيطلب من وزارة العمل عدم دفع ضمان البطالة لمن يرفض العمل.

كما طلب بايدن من وزارة الزراعة الأميركية، العمل على مزايا لتقديم الغذاء للمحتاجين.

وبانتظار تصويت الكونغرس على خطة المساعدة الهائلة الطارئة البالغة قيمتها 1900 مليار دولار، والتي كشف عنها الأسبوع الماضي، سيصدر الرئيس الديموقراطي مرسومين، الأول يهدف إلى زيادة المساعدة الغذائية في البلاد لمواجهة إحدى أسوأ الأزمات في تاريخها الحديث، والثاني يستهدف تعزيز الحقوق الاجتماعية للعاملين في وكالات فدرالية.


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking