مصادر لـ «القبس»: نقل المئات من عناصر المليشيات الإيرانية في سوريا إلى إيران.. بسبب كورونا

علمت «القبس» من مصادرها المطلعة من داخل إيران، أن فيروس كورونا أصاب المئات من عناصر مليشيات «لواء فاطميون» في سوريا بفيروس كورونا، مضيفةً أن المئات من العناصر المصابة بالفيروس تم نقلهم إلى إيران بسبب انتشار الوباء داخل معسكراتهم على الأراضي السورية.

و أفادت المصادر ذاتها، أنه بعد وفاة عدد من عناصر «لواء فاطميون» في سوريا، طالبت قيادة اللواء بنقل المصابين بالفيروس لتلقي العلاج بالمستشفيات الإيرانية بمحافظتي خراسان الرضوي وطهران.

وأكدت مصادر من إيران لـ «القبس»، أن «مستشفى الإمام الحسين » بمدينة مشهد استقبل العشرات من هذه الحالات الحرجة المصابة بالفيروس، مشيرة إلى أنه تم إخلاء عدة أقسام بالمستشفى، وتخصيصها لعناصر الحرس الثوري الإيراني المصابة بـ «كورونا» الذين نقلوا من سوريا إلى إيران.

خلافات حادة

وأشارت المصادر إلى حدوث خلافات حادة حول أسباب الانتشار الواسع للوباء بين عناصر المليشيات، حيث وُجهت اتهامات لبعض العناصر بأنها تعمدت نقل الفيروس إلى داخل المعسكرات في سوريا من أجل العودة إلى إيران تحت ذريعة الإصابة بـ«كورونا».

ووفقاً لما ذكرته المصادر، تم نقل ما يقارب من 1800 إلى 2200 عنصر من عناصر «لواء فاطميون»، وعناصر «الحرس الثوري» من سوريا إلى إيران، خلال الأيام القليلة الماضية.

وبحسب المصادر الإيرانية تم نقل قيادات من «لواء فاطميون« الأفغاني وعناصر إيرانية عادت من سوريا مصابة بالفيروس إلى مستشفى «بقية الله الأعظم»، التابع لقوات الحرس الثوري الإيراني بالعاصمة الإيرانية طهران.

وفاة قيادي

وكانت وسائل إعلام إيرانية أعلنت عن وفاة قيادي كبير من قوات الحرس الثوري الإيراني خلال الأيام الماضية، بعد عودته من سوريا وتدهور وضعه الصحي، ولكن لم تؤكد على أن سبب وفاته الإصابة بفيروس كورونا في سوريا، بينما اكتفت «بإعلان وفاته بسبب طارئ صحي، لم يكشف عنه تفاصيله بعد».

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking