شكلها مطوله السالفة

ابتدأ التحدي بـ«كوفيد - 19» الذي قيّد الحريات وألزم الناس بيوتهم، وغيّر طبيعة الحياة التي اعتادوا عليها، ولم يكد البشر يفرحون حين لاحت بشائر اللقاح وجرى فك الإغلاق وفتح الأجواء للرحلات الجوية، حتى فاجأهم الفيروس بسلالة جديدة «كوفيد - 20»، عكّرت صفوهم وأثارت هواجسهم مجدداً من استمرار المعاناة القديمة.

الفنان الكويتي المبدع عبدالعزيز الشايجي يعكس تلك المخاوف بطريقة فنية مميزة، طارحاً تساؤلاً يشغل بال الجميع: هل سيكون هناك «كوفيد - 21» و«كوفيد - 22» ونبقى نحصي السلالات المتجددة بلا نهاية؟

[email protected]


تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking