الكويت لبريطانيا: سرّعوا تنفيذ اتفاقية «تسليم المجرمين»

فارس الحسين

على الرغم من مضي 4 سنوات على اقرار مجلس الأمة لاتفاقية تسليم المجرمين بين الكويت وبريطانيا، بموافقة المجلس عليها في 23 ابريل 2017، فإن الاتفاقية لم تدخل بعد حيز النفاذ، مع الأخذ في الاعتبار ان الكويت استوفت جميع اجراءاتها القانونية ولم تتوقف مطالباتها للجانب البريطاني لاستيفاء المطلوب منه لتسريع تنفيذ الاتفاق. 

قال وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر في رده على سؤال للنائب عبدالله جاسم المضف، ان الاتفاقية بين حكومتي الكويت وبريطانيا يفترض ان تدخل حيز التطبيق استنادا الى مادتها الـ19 التي تنص على ان «تدخل الاتفاقية حيز النفاذ من تاريخ استلام الاشعار الخطي الاخير عبر القنوات الدبلوماسية، الذي يخطر فيه أحد الطرفين المتعاقدين الطرف المتعاقد الاخر باستيفائه كل المتطلبات اللازمة لدخول هذه الاتفاقية حيز النفاذ».

وأوضح الناصر انه «تم إشعار الجانب البريطاني باستيفاء الكويت للمتطلبات الدستورية اللازمة لدخول الاتفاقية حيز التنفيذ، والوزارة تنتظر استيفاء الجانب البريطاني للمتطلبات تمهيدا للشروع في تنفيذها».

وأكد «حرص الوزارة التام على متابعة هذه الاتفاقية، من خلال لقاءات مسؤولي الوزارة مع نظرائهم البريطانيين، ويتم خلالها حث الجانب البريطاني على سرعة استيفاء المتطلبات القانونية لدخول الاتفاقية حيز التنفيذ، وكان اخرها في 23 نوفمبر 2020 أثناء عقد لجنة التوجيه المشتركة الكويتية ــ البريطانية».

وافدو السفارات

في شأن مختلف، كشف الناصر ان عدد الموظفين غير الكويتيين العاملين في سفارات الكويت بالخارج يبلغ 2693 اجنبيا، تسند اليهم مهام مثل السكرتارية والترجمة والمناديب، اضافة الى وظائف أخرى خدمية ومساندة كالسائق والحارس والمزارع والمراسل وعامل النظافة.

واضاف الوزير في رده على سؤال للنائب محمد الراجحي، ان اعضاء البعثات التمثيلية في الخارج ينقسمون الى ثلاث فئات، أولاها الطاقم الدبلوماسي وثانيتها الطاقم الاداري (وجميع موظفي الفئتين كويتيون)، اما الفئة الثالثة فهم الموظفون من مواطني بلد مقر البعثة او المقيمين فيها اقامة دائمة، ويتم التعاقد معهم محلياً في بلد المقر وفقاً لما تنص عليه اللائحة المالية لموظفي وزارة الخارجية، حيث تقوم هذه الفئة بتسهيل عمل البعثة لما يتمتعون به من إلمام كامل بجميع نواحي الحياة في بلد مقر البعثة، كمعرفتهم بأنظمة وقوانين وتقاليد البلد واللغة وجميع التعاملات مع الجهات الرسمية او غير الرسمية.

وأشار الى ان الوزارة تولي الكويتيين المقيمين اقامة دائمة في بلد مقر البعثة نفسه الاولوية في التعيين لهذه الوظائف، حيث يبلغ عدد الكويتيين العاملين في البعثات التمثيلية من هذه الفئة 42 موظفاً.

وبين ان مسألة ابتعاث المواطنين لتولي هذه الوظائف تواجه العديد من العوائق التي تحول دون بلوغه، كعدم تمتعهم بالحصانة الدبلوماسية المقررة للطاقم الدبلوماسي والاداري وبالتالي سيخضعون للقوانين السارية على المقيمين في بلد مقر البعثة، ومنها الالتزامات الضريبية وقانون العمل والاقامة وغيرها من قوانين تفرض التزامات مالية، كما ان التعيين في تلك الوظائف يفترض الاقامة الدائمة في البلد المعني ليتم التعاقد معهم وفق قانون البلد.

موظفو «الخارجية» الوافدون 125 فقط

كشف وزير الخارجية الشيخ أحمد الناصر أن عدد الموظفين غير الكويتيين العاملين في الوزارة يبلغ 125 شخصاً فقط، موزعين على 13 مهنة مختلفة.

وأشار إلى التزام الوزارة تطبيق جميع قرارات وأحكام ديوان الخدمة المدنية بشأن إحلال الكويتيين في الوظائف العامة التي يشغلها وافدون، مؤكدا ان تعيين أي موظف في الوظائف العامة في وزارة الخارجية يتم وفق قرارات ولوائح وأنظمة ديوان الخدمة، كما ان الوزارة تتبع كل الاجراءات المنصوص عليها والمتطلبات اللازمة، وفقاً لتلك القرارات واللوائح.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking