طفرة صينية «مخيفة» لهوليوود
نبه تقرير نشرته صحيفة «واشنطن بوست» الى منافسة أفلام صينية لأفلام هوليوود، مشيرا الى ان الفيلمين «الأرض الجوالة» وNe Zha حققا أرباحا بلغت 1.3 مليار دولار في الصين هذا العام.

ورأى كاتب التقرير ستيفن زيتشيك مؤشرات ان الصين ستصبح كالهند أو نيجيريا، سوقا كبيرا مزدهرا بالأفلام المحلية مستقلا عن هوليوود، مشيرا الى ان هناك حملة تقودها الاستديوهات والممولون الصينيون، مصحوبة بدعم حكومي، لإنتاج أفلام تنافس هوليوود.

ولفت زيتشيك الى تحول سريع، اذ لم تعد العقبة الكبرى أمام الأفلام الأميركية صعوبة الوصول إلى الصين، بل عدم اقبال الناس على مشاهدتها.

ولفت إلى أن الصين حققت العام الماضي أكثر من ملياري دولار من مبيعات تذاكر أفلام الإستديو، بينما حققت اليابان – ثاني أكبر سوق في العالم – 500 مليون دولار فقط.

ولم يستبعد التقرير احتمالا مخيفا لهوليوود، هو أن تؤدي الطفرة الصينية الى منافسة هوليوود خارج الصين، ما يهدد هيمنتها العالمية.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking