لا تحاول التعمق داخل الأذن.. للتخلص من الشمع

مايو كلينك

يحدث انسداد الأذن بالشمع عند تراكم شمع الأذن فيها أو اتصافه بالصلابة البالغة التي تجعل تنظيفه صعبًا بالطرق الطبيعية.

ويُعد شمع الأذن جزءًا مفيدًا وطبيعيًا من أدوات الدفاع بالجسم. إذ يقوم بتنظيف وتشحيم وحماية قناة الأذن، حيث تعلَق به الأتربة، ويبطِّئ من نمو البكتيريا.

وإذا أصبح انسداد الأذن بالشمع مشكلة، يمكن أن يتخذ المريض أو طبيبه خطوات بسيطة لإزالة الشمع بطريقة آمنة.

الأعراض

ربما تتضمن علامات وأعراض انسداد الأذن الشمعي:

- ألم في الأذن.

- الشعور بامتلاء الأذن المصابة.

- صوت رنين أو ضوضاء بالأذن (طنين الأذن).

- انخفاض القدرة على السمع في الأذن المصابة.

- الدوخة.

- سعال.

يمكن أن تشير العلامات والأعراض إلى وجود حالة أخرى. قد تظن أنه يمكنك التعامل مع شمع الأذن بنفسك، ولكن لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كنت تعاني شمع الأذن الزائد دون أن تجعل شخصًا ما، عادة ما يكون الطبيب، يكشف على أذنك.

وجود علامات وأعراض، مثل ألم الأذن أو تراجع في السمع، لا يعني بالضرورة إصابتك بتراكم شمع الأذن. من المحتمل أن تكون لديك حالة طبية أخرى تتضمن أذنيك وقد تتطلب الانتباه.

لا تحاول إزالته بنفسك

تتم إزالة شمع الأذن بأمان أكثر على يد الطبيب. تعتبر قناة الأذن وطبلة الأذن حساستين، ويمكن أن تتعرضا للتلف بسهولة من جراء شمع الأذن الزائد.

لا تحاول إزالة شمع الأذن بنفسك بواسطة أي جهاز يوضع في قناة الأذن، خاصة إذا كنت قد خضعت لجراحة بالأذن، أو كنت مصابًا بثقب (انثقاب) في طبلة الأذن، أو كنت تعاني ألمًا أو نزحًا بالأذن.

يتم فحص أذان الأطفال عادة كجزء من أي فحص طبي. يمكن أن يزيل الطبيب شمع الأذن الزائد من أذن طفلك في أثناء الزيارة المكتبية، إذا لزم الأمر.

المعالجة

يمكن أن يزيل الطبيب الشمع الزائد باستخدام أداة صغيرة منحنية تسمى مكشطة، أو من خلال استخدام الشفط في أثناء فحص الأذن. يمكن أن يقوم الطبيب أيضاً بشطف الشمع إلى الخارج باستخدام الخلّال المائي، أو محقن ذي كرة مطاطية مملوءة بالماء الدافئ.

إذا كان تراكم شمع الأذن يمثل مشكلة متكررة، فقد يوصي طبيبك باستخدام الأدوية المزيلة لشمع الأذن، مثل بيروكسيد الكارباميد (مجموعة إزالة شمع الأذن من ديبروكس، جهاز ميوراين لإزالة شمع الأذن). نظراً لأن هذه النقط يمكنها تهييج جلد طبلة الأذن وقناة الأذن الرقيقة، فاستخدامها فقط حسب الإرشاد.

الطب البديل

يستخدم بعض الأشخاص تشميع الأذن، وهي تقنية تتضمن وضع شمعة جوفاء مخروطية الشكل مشتعلة في الأذن في محاولة لإزالة شمع الأذن. تكمن النظرية في أن الحرارة الناتجة عن اللهب ستشكل فراغاً مانعاً للهواء، حيث سيلتصق شمع الأذن بالشمعة.

ومع ذلك، لا يعد تشميع الأذن علاجاً موصى به لعلاج انسداد الأذن الشمعي. اكتشفت الأبحاث أن تشميع الأذن غير ذي جدوى، كما أنه قد يؤدي إلى إصابات، مثل الحروق، وانسدادات قناة الأذن، وحتى الثقوب.

تحدث إلى طبيبك قبل تجربة أي علاجات بديلة لإزالة شمع الأذن.

علاجات منزلية

إذا كانت طبلة أذنك لا تحتوي على قناة أو ثقب فيها، فربما تساعد تدابير الرعاية الصحية هذه في إزالة شمع الأذن الزائد الذي يسد قناة الأذن:

- تليين الشمع

استخدم قطرة العين لوضع بعض القطرات من زيت الأطفال وزيوت معدنية والجلسرين أو بيروكسيد الهيدروجين في قناة الأذن.

- استخدم مياهاً دافئة.

بعد يوم أو اثنين، بعد تليين الشمع، استخدم محقنة الكرة المطاطية لرش الماء الساخن بلطف في قناة الأذن. قم بإمالة رأسك واسحب أذنك الخارجية لأعلى وللخلف حتى تستقيم قناة الأذن. عند الانتهاء من ضخ المياه، قم بإمالة رأسك جانباً لتجفيف المياه.

- جفف قناة الأذن.

عند الانتهاء، قم بتجفيف الأذن الخارجية بلطف باستخدام منشفة أو مجفف يدوي.

قد تحتاج إلى تكرار إجراء تليين الشمع والضخ هذا بعض المرات قبل سقوط شمع الأذن الزائد.

ومع ذلك، قد تعمل العوامل الملينة على تخفيف الطبقة الخارجية من الشمع والتسبب في الاستقرار بشكلٍ أعمق في قناة الأذن أو بطبلة الأذن. إذا لم تتحسن الأعراض التي تعانيها بعد عدد قليل من مرات العلاج، فراجع طبيبك.

• التعمق داخل الأذن

لا تحاول التعمق داخل الأذن للتخلص من الشمع أبداً، كذلك لا تحاول التخلص منه باستخدام الأدوات المتاحة لديك، مثل المشبك الورقي، أو مسحة قطنية أو دبوس الشعر.

قد يتسبب الدفع الزائد للشمع إلى داخل الأذن في إحداث ضرر جسيم في بطانة قناة الأذن أو طبلة الأذن.

الأسباب

يُفرز الشمع في الأذن بواسطة غدد في الجلد الذي يبطِّن النصف الخارجي من قنوات الأذن. ويمنع الشمع والشعر الدقيق في هذه الممرات الغبار والجزيئات الغريبة التي يمكن أن تؤدي إلى تلف التشريح العميق مثل طبلة الأذن.

وفي معظم الأفراد، ينتقل مقدار بسيط من شمع الأذن بانتظام إلى فتحة الأذن، حيث يُزال أو يسقط بعد إفراز شمع جديد يحل محله. في حالة إفراز مقدار زائد من الشمع أو تعذر التخلُّص من شمع الأذن بفاعلية، فقد يتراكم ويسد قناة الأذن.

ويحدث الانسداد بشمع الأذن بشكل منتشر عندما يحاول الأفراد تنظيف الأذن بأنفسهم بوضع أعواد القطن أو غيرها من الأشياء في الأذن. وهذا غالبًا ما يدفع الشمع إلى عمق الأذن بدلاً من إزالته.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking