صفقة للاستحواذ على متاجر كارفور بـ 20 مليار دولار

مي عادل

يحضر كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة «أليمنتيشن كوش- تارد إنك» في باريس، سعياً لإنقاذ عرض بقيمة 20 مليار دولار، لشراء شركة «كارفور»، حيث يضغط مسؤولون من كندا على الحكومة الفرنسية لتخفيف اعتراضاتها على الصفقة.

ونشرت وكالة «بلومبيرغ» أن بيير فيتزجيبون، وزير الاقتصاد في مقاطعة كيبيك، مقر «كوش تارد»، قال إنه سيتحدث مع وزير المالية الفرنسي برونو لو مير لممارسة «ضغط إيجابي» لمصلحة الصفقة، موضحاً أنه سيؤكد على العلاقة الوثيقة بين المقاطعة وفرنسا، التي سهلت الصفقات السابقة، بما في ذلك شراء «ألستوم إس إيه» لوحدة السكك الحديدية التابعة لشركة «بومباردييه»، التي جرى الإعلان عنها العام الماضي.

وتخطط شركة تشغيل المتاجر الصغيرة الكندية لضخ

3 مليارات يورو (3.6 مليارات دولار) في مشغل «هايبر ماركت» الفرنسي على مدى خمس سنوات، كجزء من مجموعة من التأكيدات لحكومة الرئيس إيمانويل ماكرون.

وتشمل التعهدات الأخرى المحافظة على الوظائف عامين، والاحتفاظ بمقر «كارفور» في فرنسا، والمحافظة على قوائم الأسهم في فرنسا، وكذلك كندا.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking