نيويورك تايمز: بورصة العفو تنتعش في ساعات ترامب الأخيرة

قبل أقل من 48 ساعة على انتهاء ولاية الرئيس الأميركي دونالد ترامب؛ يسارع معاونون وحلفاء ترامب لجمع عشرات الآلاف من الدولارات كرسوم من أولئك الذين يسعون للحصول على عفو من الرئيس، وفق تقرير موسع لصحيفة نيويورك تايمز.

التايمز أكدت نقلاً عن وثائق ومقابلات مع أكثر من ثلاثين من أعضاء جماعات الضغط والمحامين، أن حدة التنافس على سوق العفو ارتفعت بعدما تبين أن ترمب لم يعد لديه فرصة لقلب نتائج الانتخابات لصالحه، أو الطعن في خسارته في الانتخابات أمام الرئيس المنتخب جو بايدن.

وقال مصدر مطلع إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في هذه المرحلة يختار عدم إصدار عفو عن نفسه، بينما يعد قائمة موسعة بأكثر من 100 عفو وتخفيف أحكام للإعلان عنها الثلاثاء.

ولفتت إلى أن مستشارو البيت الأبيض ناقشوا مع ترامب بشكل خاص ما إذا كان سيتخذ خطوة غير عادية بإصدار عفو عن نفسه، لكن بعض مسؤولي الإدارة حذروا ترامب من العفو الذاتي لأنه سيجعله يبدو مذنباً.

وذكرت الصحيفة أن من استثمرو جهود الضغط من بينهم مدع عام فيدرالي سابق، ومحامي شخصي سابق للرئيس ومستشار سابق كبير لحملة ترامب.

كما اتهمت المدعي الفيدرالي السابق، بريت تولمان، الذي يقدم النصح للبيت الأبيض حول العفو ووقف الأحكام، بتحويل خدماته إلى فرص مالية للتربح وجمع آلاف الدولارات وربما أكثر خلال الأسابيع القليلة الماضية، من أجل الضغط للحصول على عفو عن ابن عضو سابق في مجلس الشيوخ عن ولاية أركنساس، وآخر أنشأ موقعا غير قانوني لبيع المخدرات، بالإضافة للعفو عن سيدة مجتمع في مانهاتن أُدينت بالتزوير.

كما ذكرت شبكة سي إن إن سابقًا، أنه من المتوقع أن يصدر ترامب سلسلة من العفو في الأيام الأخيرة من رئاسته، وقد كثف شركاء العمل المقربون من الرئيس والعديد من المجرمين البارزين جهودهم للحصول على عفو قبل مغادرته منصبه.

عودة للوراء

في أواخر ديسمبر، كان ترامب يفكر في إصدار عفو عن أكثر من عشرين شخصًا في فلكه يعتقد أنهم مستهدفون -أو يمكن استهدافهم في المستقبل- لأغراض سياسية. هذا بالإضافة إلى مئات الطلبات من الآخرين الذين اتصلوا بالبيت الأبيض مباشرة ، وعشرات الآلاف غيرهم ممن التماساتهم معلقة في وزارة العدل.

وفقا لصحيفة التايمز، جمع المحامي الأميركي السابق بريت تولمان عشرات الآلاف من الدولارات في الأسابيع الأخيرة لطلب العفو عن عدة أشخاص، ولم يرد تولمان على طلب صحيفة نيويورك تايمز للتعليق.

كما قبل محامي ترامب السابق جون دود «عشرات الآلاف من الدولارات من مجرم ثري ونصحه وعملاء محتملين آخرين بالاستفادة من شكاوى السيد ترامب بشأن نظام العدالة».

وامتنع أيضاً دود عن الرد على أسئلة لصحيفة.

وحصل مستشار كبير سابق في حملة ترامب على 50 ألف دولار لتأمين عفو ​​عن جون كيرياكو، ضابط المخابرات السابق في وكالة المخابرات المركزية الذي أدين بالكشف بشكل غير قانوني عن معلومات سرية في عام 2012 ، ووافق على مكافأة قدرها 50 ألف دولار إذا منحها الرئيس، بحسب نسخة اتفاق حصلت عليه الصحيفة.

وقال كيرياكو ، وفقًا للصحيفة، إن أحد مساعدي المحامي الشخصي لترامب رودي جولياني زعم أن رئيس بلدية نيويورك السابق يمكن أن يساعد في طلب عفو بمبلغ مليوني دولار.

ولم يرد البيت الأبيض على طلب CNN للتعليق على تقرير صحيفة التايمز.

لا يوجد دليل

وأشارت التايمز إلى أنه «لا يوجد شيء غير قانوني بشأن دفع أموال لشركاء ترامب للضغط من أجل الرأفة» وأن أي عروض صريحة بالدفع للرئيس يمكن التحقيق فيها لانتهاكات محتملة لقوانين الرشوة. ومع

ذلك، لا يوجد دليل على أن ترامب قد عُرض عليه المال مقابل العفو ، وفقًا للصحيفة.

بعد خسارة ترامب إعادة انتخابه، تدفقت المكالمات ورسائل البريد الإلكتروني إلى الجناح الغربي من أشخاص يتطلعون إلى الاستفادة. في وقت من الأوقات ، كان موظفوه غارقين في طلبات العفو أو التخفيفات لدرجة أنه تم إنشاء جدول بيانات لتتبع الطلبات الموجهة إلى مساعدي ترامب المقربين.

كما ناقش ترامب إصدار العفو له ولأطفاله بإلحاح جديد منذ الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي في 6 يناير، حسبما أفادت مصادر متعددة مطلعة ، لكن مساعدين وحلفاء قلقون من التصور العام لمثل هذا العفو بعد التمرد العنيف الذي أدى إلى مقتل خمسة أشخاص، نصحوه بالا يفعل.

وحتى الآن ، أصدر الرئيس عفواً وخفف الأحكام الصادرة عن العديد من الأشخاص في دائرته، بما في ذلك صديقه القديم روجر ستون ، ومدير الحملة السابق بول مانافورت، ومساعد حملة 2016 السابق جورج بابادوبولوس.

ترامب، الذي أصدر بالفعل دفعتين من العفو الشهر الماضي، اجتمع مع المستشارين يوم الأحد لوضع اللمسات الأخيرة على قائمة بأكثر من 100 عفو وتخفيف أحكام.

وذكرت شبكة CNN أنه من المتوقع أن يكون الدكتور سالومون ميلجن، طبيب العيون البارز من بالم بيتش المسجون بعد إدانته في عشرات التهم المتعلقة بالاحتيال في مجال الرعاية الصحية، على قائمة العفو، كما ستشمل القرارات مجرمين من ذوي الياقات البيضاء ومغني راب وآخرين.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking