«أبل بودكاست» تطبّق سياسة الاشتراكات.. لمنافسة «سبوتيفاي»

تعمل شركة أبل على إضافة خدمة الاشتراكات إلى أعمال البث الصوتي الخاصة بها «أبل بودكاست» العام الحالي، كجزء من خطة، تشمل تمويل إنتاج برامج أصلية جديدة.

وكشفت وكالة بلومبيرغ أن الشركة ناقشت خطة إنشاء خدمة الاشتراكات مع شركائها، وزيادة التمويل للعروض الجديدة والتسويق.

وستضع خطة الاشتراكات «أبل» في منافسة أقوى مع «سبوتيفاي»، وتتعرض «أبل» لضغوط للحصول على المزيد من الإيرادات من الخدمات، وليس فقط من أجهزتها مثل «آيفون»، ومن شأن الاشتراك في «البودكاست» أن يعزّز هذه الغاية.

في غضون ذلك، استثمرت «سبوتيفاي» مئات الملايين من الدولارات في برامج البث الصوتي والتكنولوجيا، وسحبت من «أبل» بعض أشهر برامج «البودكاست» في العالم. وأصبح العرض الأعلى طلباً الآن «تجربة جو روغان» حصرياً على «سبوتيفاي». وأزاحت «سبوتيفاي» بالفعل «أبل» عن موقعها كشركة رائدة في مجال الموسيقى عبر الإنترنت، ومن خلال دمج «البودكاست» مع خدمة الموسيقى الخاصة بها، تهدد «أبل» بفعل الشيء نفسه في هذا السوق.

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking