انكماش دراماتيكي بقطاع النفط والغاز

وليد منصور -

أكدت مصادر صناعية أن استقالة الحكومة ستتسبب في حالة من عدم اليقين في القطاعين العام والخاص، لافتة الى انه من المرجح أن تشهد المشاريع التي هي قيد التنفيذ حالياً تقدماً، لكن المشاريع التي على وشك طرح مناقصاتها قد تشهد تأخيرات.

وقالت المصادر نفسها لمجلة ميد: إن استقالة الحكومة ستبطئ عملية طرح العطاءات لعقود النفط والغاز، موضحة أن الانتكاسة الأخيرة لمشروعات النفط والغاز في البلاد تأتي في وقت يأمل الكثيرون فيه أن يشهد العام الجديد نشاطا متزايدا في قطاع الطاقة في البلاد.

وزادت: كان العام الماضي يمثل تحديا لقطاع النفط والغاز في البلاد، حيث تعرض الاقتصاد لتبعات وباء كورونا.

وقالت انه بين نهاية عام 2019 و15 سبتمبر 2020 الماضي، شهدت الكويت انخفاضا قدره 24.5 مليار دولار في القيمة الإجمالية لمشاريعها النشطة في مجال النفط والغاز والكيماويات، موضحة انه في نهاية عام 2019، بلغت قيمة مشاريع النفط والغاز والبتروكيماويات النشطة 66.8 مليار دولار، وانه بحلول 15 سبتمبر، انخفض هذا الرقم بنسبة 37 في المئة ليصل إلى 42.3 مليار دولار.

واضافت «ميد»: هذا الانكماش الدراماتيكي يعني أن قطاع النفط والغاز في الكويت الأكثر تضرراً من بين جميع دول مجلس التعاون، إضافة إلى الجزائر ومصر والعراق.            

تعليقات

التعليقات:

اضف التعليق

الرجاء كتابة التعليق

شكرًا لتعليقك. سوف يتم نشر التعليق بعد مراجعتنا.

    إظهار جميع التعليقات
    view tracking